السيستاني ينفي ترحيبه بمشاركة الإيرانيين في حرب ”داعش“

السيستاني ينفي ترحيبه بمشاركة الإيرانيين في حرب ”داعش“

طهران- نفى المرجع الديني الأعلى في النجف علي السيستاني ترحيبه بمشاركة بعض القادة العسكريين الإيرانيين في العمليات العسكرية ضد داعش، بحسب وسائل إعلام إيرانية مقربة من المرجعية.

ونقلت وكالة أنباء ”نون“ التي تبث من كربلاء ومقربه من العتبة الحسينية التي يشرف عليها معتمد السيستاني بالمحافظة الشيخ عبد المهدي الكربلائي أن: ”هذا الخبر ملفق تماماً ولم يصدر أي موقف بهذا الخصوص من سماحة السيد دام ظله“.

وأضاف: ”إنه سبق وبين موقف سماحته من الاستعانة بالدول الشقيقة والصديقة في محاربة الإرهاب من خلال خطب الجمعة في كربلاء المقدسة ولا جديد في هذا المجال“.

وتداولت مواقع إخبارية الأسبوع الماضي بيانا لمكتب السيستاني اعتبر فيه تواجد الجنرال الإيراني قاسم سليماني في العراق في صفوف القوات العراقية والمتطوعين بأنها جزء من الجهاد الكفائي ضد تنظيم داعش.

وبحسب البيان، أشار السيستاني في معرض رده على سؤال وجه له على خلفية شيوع الأخبار وانتشار الصور على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي والتي تؤكد على قيادة قائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني لمعركة جرف الصخر والأنبار، إلى أن دافع سليماني وتواجده في ساحة المعركة في العراق منطلق من الشعور بالمسؤولية الشرعية وامتثالا لفتوى الجهاد الكفائي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com