أخبار

قائد القوات الأمريكية يعتقد أنه لم يكن مستهدفًا في هجوم قندهار
تاريخ النشر: 19 أكتوبر 2018 20:37 GMT
تاريخ التحديث: 19 أكتوبر 2018 20:37 GMT

قائد القوات الأمريكية يعتقد أنه لم يكن مستهدفًا في هجوم قندهار

قتل في الهجوم قائد شرطة قندهار، إلى جانب مسؤول كبير في المخابرات الأفغانية، لكن الجنرال سكوت ميلر لم يصب بأذى.

+A -A
المصدر: رويترز

أعلن قائد القوات الأمريكية وقوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان، الجنرال سكوت ميلر، اليوم الجمعة، أنه بحسب اعتقاده لم يكن المستهدف في هجوم وقع الخميس، وأسفر عن مقتل قائد شرطة إقليم قندهار، وقال مسؤولون أفغان، إنّ المسلح ربما تعمد تفاديه.

وقتل في الهجوم قائد شرطة قندهار الجنرال عبدالرازق، الذي كان يتمتع بنفوذ قوي، إلى جانب مسؤول كبير في المخابرات الأفغانية، لكن ميلر لم يصب بأذى.

وقال ميلر في مقابلة مع تلفزيون ”تولو نيوز“ الأفغاني: ”تقييمي هو أنني لم أكن الهدف.. كانت المنطقة محدودة للغاية، لكن تقييمي هو أنني لم أكن المستهدف“.

وقتل الجنرال عبدالرازق، خارج مقر حاكم الإقليم، عندما فتح حارس شخصي النار على مجموعة من المسؤولين وهم ينصرفون من اجتماع مع ميلر.

وقال قائد في طالبان: ”كانت رحلة طويلة ومضنية، تمكن فيها (المهاجم) أخيرًا من الحصول على موقع وسط حراس الحاكم“، مضيفًا: ”لم تكن لدينا فكرة عن مثل هذا الاجتماع الهام؛ لأن هدفنا الأساسي كان الجنرال عبدالرازق“.

وقُتل قائد جهاز المخابرات في الإقليم كما قُتل المهاجم، فيما أصيب أمريكيان ومتعاقد من التحالف.

لكن مسؤولي أمن أفغان، يتهمون باكستان بالضلوع في المخطط، وقالوا إنّهم يعتقدون أن المهاجم تجنب عمدًا قتل ميلر.

وقال مسؤول أفغاني طلب عدم الكشف عن اسمه: ”لم يكونوا يريدون مواجهة عواقب من الولايات المتحدة والمجتمع الدولي.. كان مجرد تحذير لميلر بأن بوسعهم إصابته إذا أرادوا“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك