ارتفاع ضحايا تفجيرين شرقي ليبيا إلى 8 قتلى و26 جريحا – إرم نيوز‬‎

ارتفاع ضحايا تفجيرين شرقي ليبيا إلى 8 قتلى و26 جريحا

ارتفاع ضحايا تفجيرين شرقي ليبيا إلى 8 قتلى و26 جريحا

بنغازي -ارتفع عدد قتلى تفجيرين ضربا شرقي ليبيا، اليوم الأربعاء، إلى 8 أشخاص بينهم 5 عناصر بالجيش وإصابة 26 آخرين، حسب مصدر بوزارة الداخلية الليبية (التابعة لحكومة عبد الله الثني المكلفة من قبل البرلمان المنعقد في مدينة طبرق، شرقي البلاد).

وقال المصدر إن ”التفجير الانتحاري الذي وقع بالبوابة الرئيسة لمطار الأبرق العسكري بمدينة البيضاء (شرق) أسفر عن مقتل ستة أشخاص بينهم منفذ الهجوم الذي قاد السيارة المفخخة“.

وأشار إلى أن ”القتلى جميعهم (5) تابعون للجيش الليبي، كانوا قد أصيبوا خلال الحادث وفارقوا الحياة بعد ذلك بوقت قصير متأثرين بجراحهم داخل المستشفى بينما قتل الانتحاري على الفور“.

وعن التفجير الثاني الذي وقع بمدينة طبرق (شرق) بالتزامن مع تفجير الأبرق، قال المصدر نفسه ”تفجير طبرق أسفر عن مقتل شخصين أحدهما فارق الحياة في المستشفي متأثرًا بجراحه فيما وصل الآخر للمستشفي جثة متفحمة بالكامل“.

وأضاف: ”كما أسفر عن إصابة 26 جريحًا بينهم ثلاثة حالتهم حرجة وجميعهم من المدنيين الذين صادف تواجدهم في المكان وقت التفجير الذي وقع بمفترق طرق بجانب المعهد النفطي“.

إلى ذلك، نفى المسؤول الليبي أن يكون تفجير طبرق نفّذه انتحاري، قائلاً: ”التفجير نفّذه اثنان ركنا السيارة في الطريق وترجلا منها وركبا في سيارة أخرى كانت بانتظارهم ثم قاموا بتفجير تلك السيارة المفخخة بكميات كبيرة من الصواريخ عن بعد“.

ورجّح المصدر أن ”ذلك التفجير كان يستهدف مسؤول المركبات العسكرية بالجيش الليبي (لم يسمه) الذي كان مارا من المكان وقد أصيب هو الآخر بشظايا صاروخية دون أن تحدث جروح بليغة“.

وتابع: ”الجهات الأمنية في مدينة طبرق استطاعت الحصول علي صورة أحد الإثنين اللذان كانا في السيارة ولكن لم يتعرف عليه أحد وجارٍ البحث عنه“.

وشهدت منطقة الأبرق بضواحي مدينة البيضاء شرقي ليبيا ، ظهر اليوم، والتي تحتضن مقر الحكومة الليبية المؤقتة برئاسة الثني انفجارا نفذه انتحاري أمام البوابة الرئيسية لمطار الأبرق العسكري فيما تزامن ذلك مع انفجار آخر بمدينة طبرق الشرقية الحاضنة للمقر المؤقت لمجلس النواب الليبي (البرلمان).

وكان مصدر أمني قال قبل ساعات إن عدد قتلى التفجيرين بلغ 3 قتلى، فيما أصيب 25 آخرون بينهم 5 عسكريين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com