أمريكا وبريطانيا ترحبان بمفاوصات الحكومة السودانية مع المعارضة – إرم نيوز‬‎

أمريكا وبريطانيا ترحبان بمفاوصات الحكومة السودانية مع المعارضة

أمريكا وبريطانيا ترحبان بمفاوصات الحكومة السودانية مع المعارضة

الخرطوم- رحبت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج، بالمفاوضات الجارية بين حكومة السودان والحركة الشعبية قطاع الشمال والتي تنطلق جولتها السابعة اليوم الأربعاء، وتضم ممثلين لمتمردي دارفور.

وأشار بيان مشترك، صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية يوم الثلاثاء، أن ”هذه المحادثات هي خطوة حاسمة باتجاه كل من حل النزاعات الجارية وعملية حوار وطني شاملة يمكن معالجة عدد من القضايا التي غذت الصراع في السودان والاضطرابات السياسية“.

وأشاد البيان بالدور الذي لعبه الاتحاد الأفريقي في هذه المفاوضات بالقول ”نرحب بجهود الآلية الإفريقية رفيعة المستوى التابعة للاتحاد الافريقي المستمرة وتسهيلها للمحادثات“.

وحث الدول الثلاث جميع أطراف الصراع على ”إظهار التزامها بالسلام بالذهاب إلى أديس بابا هذا الشهر مع استعداد للاشتراك بشكل جوهري في قضايا حددها مجلس الأمن والسلم الأفريقي في سبتمبر/ أيلول“.

ولفت البيان إلى أنه وبرغم كون المفاوضات تعد خطوة مشجعة إلا أن الدول الثلاث أعربت عن قلقها من ”العنف المستمر والظروف الأنسانية المتدهورة في ولايات دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق.

ومنذ عام 2003، يشهد إقليم دارفور الذي يقطنه أكثر من 7 ملايين نسمة، نزاعًا مسلحًا بين الجيش السوداني وثلاث حركات مسلحة هي ”العدل والمساواة“، و“تحرير السودان“ بقيادة عبد الواحد نور، و“تحرير السودان“، بقيادة أركو مناوي، حيث خلف هذا النزاع 300 ألف قتيل، فيما شرد نحو 2.5 مليون شخص، حسب إحصائيات أممية.

ومنذ يونيو/ حزيران 2011، تقاتل ”الحركة الشعبية – قطاع الشمال“، الحكومةالسودانية في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.

وتتشكّل الحركة من مقاتلين انحازوا إلى الجنوب في حربه ضد الشمال، والتي طويت باتفاق سلام أبرم في 2005، ومهد لانفصال الجنوب عبر استفتاء شعبي أجري في 2011.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com