وصفتهم بالإرهابيين.. السلطات الإيرانية تعتقل 35 شخصًا من سائقي الشاحنات المضربين عن العمل

وصفتهم بالإرهابيين.. السلطات الإيرانية تعتقل 35 شخصًا من سائقي الشاحنات المضربين عن العمل

المصدر: إرم نيوز

شهدت العديد من المحافظات الإيرانية، اليوم السبت، إضرابًا عامًا لسائقي الشاحنات احتجاجًا على قلة الأجور وعدم وجود دعم من وزارة النقل والتجارة الإيرانية، فيما أعلنت السلطات اعتقال 35 شخصًا من المضربين وحذرت من مواصلة الإضراب.

وذكرت مواقع إخبارية إيرانية أنه ”على الرغم من اعتقال العشرات من سائقي الشاحنات المضربين عن العمل، شهدت محافظات قزوين وفارس وأصفهان وطهران، إضرابًا واسعًا من قبل سائقي الشاحنات“، مشيرة إلى أن المضربين رددوا شعارات ضد النظام والحكومة من بينها ”لا تخافوا لا تخافوا، نحن جميعًا معًا“.

وأفاد موقع ”إيران واير“ المعارض بأن مناطق واسعة من العاصمة طهران شهدت إضرابًا عن العمل من قبل السائقين، الذين يطالبون السلطات منذ فترة طويلة بتوفير الدعم لهم وتحقيق مطالبهم التي تتمركز حول زيادة أجور نقل السلع بين المحافظات وتقديم دعم لصيانة الشاحنات بأسعار مناسبة في ظل ارتفاع أسعار قطع الغيار.

وفي سياق متصل، أعلنت السلطات الإيرانية في وقت متأخر من مساء الجمعة اعتقال 35 شخصًا من سائقي الشاحنات المضربين عن العمل في محافظة ”فارس“ جنوب البلاد.

ووصف رئيس قضاة محافظة ”فارس“ سائقي الشاحنات بـ“مثيري الاضطراب والشغب في البلاد“، وقال: ”تم اعتقال 35 شخصًا متهمين بالإضرار بالنظام والأمن العام وتعطيل النقل البري بين محافظة فارس وباقي المدن الإيرانية“.

من جانبه، وصف قائد الشرطة اللواء محمد شرفي، السائقين المضربين عن العمل بـ“قُطّاع طرق ولصوص وإرهابيين“، مؤكدًا أن ”السلطات الأمنية ستتعامل مع هؤلاء وفق هذه الرؤية“.

وقال إن ”أوضاع سائقي الشاحنات جيدة وظروفهم طبيعية، لكن هناك من يحاول إثارة الإضطرابات ولديهم نوايا سيئة يريدون إرباك الأوضاع وإزعاج الناس عبر وقف حركة الشاحنات، وسيتم التعامل معهم بعنف ومعاقبة المخالفين“.

وانطلقت في الليلة الماضية دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي للخروج باحتجاجات وإضراب عن العمل في إيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com