لماذا توجه وفد إسرائيلي لموسكو عقب إسقاط الطائرة الروسية فوق سوريا؟

لماذا توجه وفد إسرائيلي لموسكو عقب إسقاط الطائرة الروسية فوق سوريا؟

المصدر: ربيع يحيى - إرم نيوز

لا تخفي وسائل الإعلام الإسرائيلية حالة القلق التي تنتاب المستويين السياسي والعسكري على خلفية واقعة إسقاط المقاتلة الروسية ”إليوشن إل-20“ قبالة السواحل السورية، وتعتبر أن قرار إرسال وفد عسكري إسرائيلي إلى موسكو، لعرض نتائج التحقيقات التي توصل إليها الجيش الإسرائيلي في هذا الصدد، تصب في نفس الإطار.

وذكر تقرير لصحيفة ”معاريف“، أن حالة التوتر بين موسكو وتل أبيب مازالت قائمة، وأن هناك مساعيَ من جانب الأخيرة لتهدئة الأجواء، على الرغم من التصريحات التي أطلقها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والتي نفى خلالها ضلوع إسرائيل في إسقاط طائرة التجسس، ضمن الواقعة التي أدت إلى مقتل 15 عسكريًا روسيًا.

ويتزامن إرسال الوفد العسكري الذي يترأسه اللواء عميكام نوركين، قائد سلاح الجو الإسرائيلي، مع بدء التحقيقات الروسية في حادثة إسقاط الطائرة بواسطة الدفاعات الجوية السورية، وبصاروخ أطلقته منظومة الدفاع الجوي روسية الصنع من طراز ”إس 200“.

وطبقًا لما أوردته الصحيفة، مساء الأربعاء، سيعرض الوفد الإسرائيلي نتائج التحقيقات التي توصل إليها الجيش، كما سيعرض على الجانب الروسي معلومات حول استمرار المحاولات الإيرانية لنقل أسلحة استراتيجية إلى حزب الله، وترسيخ أقدام إيران في سوريا، ما يعني أن هذا الوفد يضم ضباطًا من شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، فضلاً عن رئيس قسم العلاقات الخارجية بالجيش الإسرائيلي، العميد أيرز مايزل.

وتدل تصريحات رسمية روسية، على أن توجه الوفد الإسرائيلي إلى موسكو، اليوم الخميس، يأتي بناء على ضغوط روسية مكثفة، ومخاوف في تل أبيب من تضرر العلاقات بين البلدين، ما من شأنه أن يترك أثرًا مباشرًا على آلية التنسيق العسكري المشترك بشأن سوريا، وحرية سلاح الجو الإسرائيلي في العمل في تلك الساحة، ضد ما يقول إنها محاولات إيرانية لترسيخ أقدامها عسكريًا هناك.

وعلى سبيل المثال، ينقل موقع ”ديبكا“ الإسرائيلي الاستخباراتي عن ديمتري بيسكوف، الناطق الرسمي باسم الكرملين، ويصفه بمتحدث بوتين الرسمي، أن روسيا لم تتلق بعد أية معلومات من إسرائيل بشأن ملابسات سقوط الطائرة الروسية، مضيفًا في بيان صادرأمس الأربعاء، أن وزارة الدفاع الروسية وهيئة الأركان العامة لديهما جميع المعلومات حول كل لحظة وكل ثانية لتحليق الطائرة في سماء سوريا.

وأوضح بيسكوف أن رئيس وزراء إسرائيل أكد للرئيس الروسي خلال الاتصال الهاتفي بينهما بالأمس، أن بلاده مستعدة لتسليم روسيا جميع المعلومات المتعلقة بالحادثة، وأكد على زيارة الوفد العسكري، لكنه شدد على أن المعلومات الإسرائيلية ”ليست بحوزة موسكو بعد“، وأنه حين تصل المعلومات سيعكف خبراء روس على دراستها، ما يعني أن خلاصة الرأي الروسي بشأن تورط إسرائيل من عدمه لم تصدر بعد.

وفيما يتعلق بالتحقيقات الروسية، أفاد الموقع أن وفدًا عسكريًا تابعًا لإدارة التحقيقات العسكرية الروسية وصل بالفعل إلى قاعدة ”حميميم“ الجوية بمدينة اللاذقية السورية، والتي تستخدمها القوات الروسية، مشيرًا إلى أن الوفد يعمل ضمن لجنة تحقيق شكلتها موسكو، لبحث ملابسات إسقاط الدفاعات السورية للطائرة. ونوه إلى أن اللجنة تشمل ممثلي وزارة الدفاع الروسية ومحققين عن الشعبة الجنائية بإدارة التحقيقات العسكرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com