طهران: رسالة أوباما غيرت مواقفنا‎

طهران: رسالة أوباما غيرت مواقفنا‎

طهران- قال علي خورام، مستشار وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إن الرسالة التي بعث بها أخيرا الرئيس الأمريكي باراك أوباما، للمرشد الإيراني أية الله علي خامنئي، أحدثت تغييرا في مواقف طهران.

وأضاف خورام أن ”هذه المراسلات أثرت بشكل إيجابي على القيادة الإيرانية، خصوصا في تغيير مواقفنا تجاه الوصول إلى اتفاق، وذلك على الرغم من أن الخطاب ينحصر موضوعه حول المصالح المشتركة في مجال مكافحة تنظيم داعش“.

وتابع في تصريحات لصحيفة ”الشرق الأوسط“ اللندنية، السبت :“على الرغم من مرور أكثر من 30 عاما من فقدان الثقة، توصلت إيران والولايات المتحدة إلى قناعة بأن المصلحة الوطنية للبلدين هي المفاوضات البناءة بين الطرفين للتوصل إلى اتفاق نهائي“.

وقال إن ”عقيدة اعتبار أمريكا الشيطان الأعظم، تمر بحالة تغير في إيران، وهناك إشارات على سياسات أمريكية مختلفة تجاه القضية الإسرائيلية – الفلسطينية، والعراق، وسوريا، ومن شأن كل ذلك أن يمهد الطريق لإيران للدخول في حالة من التعاون مع واشنطن“.

وجاءت رسالة أوباما قبل 24 تشرين ثاني/ نوفمبر الجاري، موعد انتهاء مهلة التوصل إلى اتفاق نهائي بين إيران ومجموعة 5+1.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com