أوباما يعين سوداء وزيرة للعدل

أوباما يعين سوداء وزيرة للعدل

واشنطن- أعلن البيت الابيض يوم الجمعة أن ممثلة الادعاء الاتحادية في نيويورك، لوريتا لينش، وقع عليها اختيار الرئيس باراك أوباما لتولي منصب وزيرة العدل المقبلة.

وسيعلن أوباما رسميا عن هذا الترشيح في وقت لاحق اليوم السبت من البيت الأبيض.

وإذا أكد مجلس الشيوخ موافقته على الترشيح، ستصبح لينش أول امرأة أمريكية من أصل أفريقي تتولى هذا المنصب. وكانت جانيت رينو أول امرأة تتولى هذا المنصب في عهد الرئيس الأسبق بيل كلينتون.

وجاء ترشيح أوباما للينش مع استعداده للسفر الأسبوع الجاري إلى الصين في جولة تمتد عبر آسيا وفي ظل الضغوط على الرئيس مع فقدان الديمقراطيين للأغلبية التي كانوا يتمتعون بها في مجلس الشيوخ في مطلع كانون ثان/يناير، عندما تتولى الأغلبية الجمهورية المنتخبة السلطة.

وقد شغلت لينش منصب المدعي العام في بروكلين، بشرق نيويورك، في الفترة من 1999 وحتى 2001، بعد تعيين الرئيس الأسبق بيل كلينتون لها، وخلال الفترة من 2010 وحتى الوقت الحاضر، عملت بترشيح من الرئيس أوباما، وفقا لتقارير وسائل الاعلام.

وفي الإطار ذاته، عينالرئيس الأميركي أحد أقرب مستشاريه مساعدا أول لوزير الخارجية جون كيري ليضع بذلك حدا لمعركة دارت خلف الكواليس بين البيت الأبيض ووزارة الخارجية.

وقالت الرئاسة الأميركية في بيان إن أوباما اختار نائب مستشارته لشؤون الأمن القومي انتوني بلينكن ليتولى منصب المسؤول الثاني في الخارجية خلفا لوليام بيرنز، الدبلوماسي المخضرم الذي تقاعد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com