هل كتب ترامب المقال ”القنبلة“ في نيويورك تايمز؟

هل كتب ترامب المقال ”القنبلة“ في نيويورك تايمز؟

المصدر: إرم نيوز -

طريفة هي الطريقة التي تفكر بها الأوساط السياسية والإعلامية الأمريكية، والأسماء التي تستحضرها، وهي تحاول استقصاء هوية الشخص المجهول الذي ألقى ”قنبلة“ قبل حوالي عشرة أيام عندما نشرت له صحيفة نيويورك تايمز مقالًا وصف فيه نفسه بأنه مسؤول في البيت الأبيض.

المقالة الافتتاحية  التي نُشرت في الـ5 من سبتمبر، موقعة باسم مجهول قال إنه مسؤول كبير في إدارة دونالد ترامب، ووصفت الرئيس بأنه ”متهور، خصام، تافه وغير فعال“.

وادّعى الكاتب المجهول أنه جزء من ”جبهة مقاومة“ داخل البيت الأبيض، عارضًا ما وصفه بأنه أسوأ دوافع ترامب ”المعادية للديمقراطية“.

مسألة ”أمن قومي“

وخلال الأيام العشرة الماضية، كما تقول صحيفة نيوز ريببلك، ظل ترامب يلهث من أجل معرفة من كتب المقال، الذي أثار جدلًا وشاع في الأوساط السياسية الأمريكية.

وحسبما أفادت ”فوتشيستير“، فإن ترامب طلب من المدعي العام جيف سيسيز فتح تحقيق لاجتثاث الكاتب الذي لم يكشف عن اسمه،  مدعيًا أن تحديد هويته ”مسألة أمن قومي“.

مقربون من ترامب 

وتشير التقارير إلى أنه تم التكهن بالعديد من الأسماء التي من المحتمل أن تكون كتبت المقال، بما في ذلك نائب الرئيس مايك بنس، الذي انتقد المقال في مقابلة مع شبكة سي بي اس نيوز، قائلًا إنه ”اعتداء على ديمقراطيتنا“.

ومن بين  الأسماء الأخرى التي طرحتها تكهنات إعلامية، صهر ترامب جاريد كوشنر، الذي قال  الناقد اليميني آن كولتر بأنه ”المؤلف المجهول“ حسب يو إس إيه توداي.

 كذلك قيل إنه سفير الولايات المتحدة لدى روسيا جون هونستسمان الذي يتطابق ”أسلوبه“ مع أسلوب  الكاتب المجهول، وفقًا لصحيفة سليت دوت كوم.

 مجلة ”فوتشيستير“ الإلكترونية طرحت اسم زوجة ترامب ميلانيا، بزعم أن لديها ”أكثر من أي شخص آخر سببًا لإعلان سلوك الرئيس البغيض والرهيب“، وفقًا لكاتب عمود في لونج آيلاند إكسبرس.

ترامب نفسه

 لكن  المخرج مايكل مور طرح نظرية جديدة طريفة، يزعم فيها أن ترامب نفسه يمكن أن يكون كاتب المقال، إذ قال ”إذا أردت أن أخمّن فإن ترامب أو أحد أتباعه هو الذي كتبها.. إنه ملك  التمويه“.

 وفي تقدير مور، كما تقول ريببلك نيوز، فإن ترامب ربما يكون كتب المقال ”ليهدئ الناس ويجعلهم  ينظرون بعيدًا عما يفعله حقًا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com