أمريكا تبدي قلقها من تصاعد التوتر بالقدس

أمريكا تبدي قلقها من تصاعد التوتر بالقدس

واشنطن- أعربت واشنطن، اليوم الخميس،عن ”القلق الشديد من تصاعد التوتر“ في مدينة القدس.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جنيفر ساكي اليوم، في الموجز الصحفي اليومي للوزارة من واشنطن: ”نحن قلقون بشدة من تصاعد التوتر مؤخراً في أنحاء القدس وفي المنطقة المحيطة بالحرم الشريف وجبل الهيكل على وجه التحديد“.

وأضافت ساكي، أنها ”منزعجة بشدة“ من مواجهات وقعت يوم أمس قرب المسجد الأقصى ”حيث وردت تقارير بحدوث أضرار في المسجد“.

وطالبت ساكي، الأطراف الإسرائيلية والفلسطينية بـ“المزيد من العمل“ لإنهاء وتخفيف التوتر الذي بات، بحسب مراقبين، ”ينذر بمواجهات واسعة“ في مدينة القدس.

ورفضت ساكي اتهام جهة معينة بوقوفها خلف هجمات السيارات التي صارت تستهدف عسكريين ومدنيين إسرائيليين ”لكون التحقيقات لم تنته بعد“.

وتشهد أحياء في القدس الشرقية، خلال الفترة الأخيرة، مواجهات شبه يومية بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، واقتحامات متكررة للمسجد الأقصى من قبل مستوطنين إسرائيليين، فيما ينفذ فلسطينيون عمليات دهس بالسيارات تستهدف إسرائيليين كان أخرها هجوم نفذه الشاب المقدسي إبراهيم العكاري، أمس، وشمل عملية دهس؛ ما أسفر عن مقتل إسرائيلي وإصابة 14 آخرين، وأخر، أصاب فيه فلسطيني 3 جنود إسرائيليين، بنفس الطريقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com