احتجاز طاقم باخرة تركية من قبل قراصنة

احتجاز طاقم باخرة تركية من قبل قراصنة

المصدر: إرم ـ أنقرة من مهند الحميدي

اقتحم ثمانية قراصنة، ناقلة نفط مملوكة لإحدى الشركات التركية الخاصة، قبالة السواحل النيجيرية، واحتجزوا اثنين من طاقمها، بينما لجأ الآخرون إلى غرفة الطوارئ.

واستمرت الباخرة في سيرها، بعد الحادث، وما تزال الاتصالات جارية مع القراصنة الذين يطالبون الشركة المالكة بدفع فدية لإطلاق سراح البحارين المحتجزين.

وذكرت تقارير محلية، اليوم الخميس، إن القراصنة تحولوا من المياه الصومالية إلى السواحل الغربية لإفريقيا بعد منعهم من القرصنة هناك.

يُذكر أن الحكومة التركية تنشر قوّات عسكرية بحرية في خليج عدن اليمني منذ 10 شباط/فبراير 2009 لمكافحة القرصنة، وحماية السفن من أخطار القراصنة الصوماليين، بالتنسيق مع السُّلطات اليمنية بعد تعرّض عدة سفن شحن تركية لأعمال قرصنة من قبل مسلحين صوماليين يتخذون من السواحل الصومالية الشمالية قواعد لهم.

وإلى جانب القوّات البحرية التركية، ترابط قوات بحرية أوربية وصينية وهندية، للحدّ من ظاهرة القرصنة التي لم يتم القضاء عليها بعد، ما يكلف الشركات المالكة للسفن فديات بعشرات ملايين الدولارات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com