جنوب السودان.. اتفاق مرتقب بين الحكومة والمعارضة

جنوب السودان.. اتفاق مرتقب بين الحكومة والمعارضة

جوبا ـ قالت مصادر مقربة من وساطة الهيئة الحكومية لتنمية دول شرق أفريقيا ”إيغاد“، اليوم الأربعاء، إن قادة الهيئة سيوقعون خلال قمة مرتقبة بأديس أبابا، غدا الخميس، خارطة طريق لإنهاء النزاع بين الحكومة والمعارضة في جنوب السودان.

وفي تصريحات خاصة لوكالة الأناضول، أوضحت المصادر، طالبة عدم الكشف عن هويتها، أن خارطة الطريق ستشمل الاتفاق على وقف شامل لإطلاق النار، ويلزم طرفي الصراع بتنفيذه، وكذلك ينظم عملية اقتسام السلطة، وصلاحيات الرئيس ونائبه.

ومضت قائلة إن عملية التوقيع على خارطة الطريق ستكون خلال المفاوضات المباشرة التي ستجمع كل من رئيس جنوب السودان سلفاكير ميراديت، وزعيم المعارضة المسلحة، ريك مشار، بحضور رؤساء الدول الأعضاء بـ(إيغاد).

وتجري الأطراف المعنية بالأزمة في جنوب السودان، مفاوضات مكثفة بمقر اللجنة الاقتصادية لأفريقيا بأديس أبابا، لحل القضايا الخلافية بينها قبيل انعقاد القمة.

وحسب مصدر متواجد في مقر إجراء المفاوضات، فإن الأطراف المعنية بالأزمة، هي الحكومة، والمعارضة، ورجال الدين، ومنظمات المجتمع المدني، تجري المفاوضات بينها عبر لجان ثلاث هي اللجنة السياسية، والأمنية، والفنية، لتقريب وجهات النظر في نقاط الخلاف.

ووفق مصدر قريب من ملف المفاوضات، فإن ”أبرز القضايا المختلف حولها هي إصلاح المؤسسات الأمنية والجيش بسبب تمسك وفد الحكومة بدمج جميع القوات الحاملة للسلاح في المؤسسات الأمنية خلال الفترة الانتقالية، فيما ترفض المعارضة دمج القوات وتفضل ابقائها منفصلة“.

ولم تنجح مفاوضات تجرى في إثيوبيا، بوساطة من ”إيغاد“، منذ يناير/ كانون ثاني الماضي، في إنهاء اقتتال دموي على السلطة في البلد الذي انفصل عن السودان في 2011.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com