تعيين خليل زاد مستشارًا لأمريكا بشأن أفغانستان‎

تعيين خليل زاد مستشارًا لأمريكا بشأن أفغانستان‎
BAGHDAD, IRAQ - MARCH 26: The departing U.S. ambassador to Iraq, Zalmay Khalilzad speaks during a press conference in the heavily fortified Green Zone on March 26, 2007 in Baghdad, Iraq. Zalmay Khalilzad who is said to be proud of his role in the over throwing of Saddam Hussein will leave his post after 21 months in office this week. (Photo by Mahmoud al-Badri-Pool/Getty Images)

المصدر: فريق التحرير

أعلنت الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن سفير الولايات المتحدة السابق إلى أفغانستان زلماي خليل زاد سينضم إلى الوزارة كمستشار بشأن أفغانستان.

وقال مايك بومبيو خلال توجهه إلى باكستان لبحث دور إسلام أباد في إنهاء الصراع الأفغاني: ”سينضم السفير خليل زاد إلى فريق وزارة الخارجية لمساعدتنا في جهود المصالحة، سيأتي ويصبح الشخص الرئيسي في وزارة الخارجية لذلك الغرض“.

وفاز نجم الكريكيت السابق عمران خان بالانتخابات العامة الباكستانية في الـ 25 من يوليو تموز. وقال الجيش الأمريكي في الآونة الأخيرة إنه سيلغي مساعدات لباكستان بقيمة 300 مليون دولار بسبب تقاعس إسلام اباد عن التحرك بشكل حاسم ضد المتشددين.

وتتهم إدارة الرئيس دونالد ترامب إسلام اباد بتوفير ملاذ آمن لمتمردي أفغانستان، وهو ما تنفيه باكستان.

وقال بومبيو إنه سيؤكد في اجتماعاته في إسلام أباد، أنه ينبغي لباكستان المساعدة في إنهاء الصراع الأفغاني، أطول حروب أمريكا.

ويشير تعيين زلماي خليل زاد إلى أن الإدارة الأمريكية جادة بشأن عملية سلام أفغانية. فعلاوة على خبرته في تقديم المشورة والعمل لصالح أربع إدارات أمريكية ومعرفته باللغات الرئيسية والثقافة والسياسة الأفغانية، فهو ينتمي -أيضًا- إلى عرقية البشتون التي تمثل الأغلبية في البلاد.

وعمل مساعدًا للرئيس جورج دبليو بوش حيث ساعد في التخطيط للغزو الأمريكي لأفغانستان بعد هجمات الـ 11 من أيلول/ سبتمبر 2001 التي نفذها تنظيم القاعدة الذي كان متمركزًا في هذا البلد. وأطاح الغزو بحركة طالبان التي حكمت البلاد بداية من عام 1996.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com