فرنسا تقرّ قانونا لمكافحة الإرهاب

فرنسا تقرّ قانونا لمكافحة الإرهاب

باريس- أقر البرلمان الفرنسي، الشكل الأخير لقانون ”مكافحة الإرهاب“، الذي يهدف إلى منع المواطنين الذي سافروا للعديد من الدول مثل سوريا والعراق، للمشاركة في الحرب، من الدخول إلى البلاد، أو مغادرتها.

وجاء إقرار القانون الذي قبلت الجمعية العامة للشيوخ نصه الجديد الأسبوع الماضي، بعد موافقة 317 عضوا، ورفض 28، آخرين، في التصويت الذي أُجري في المجلس، مساء الثلاثاء.

وينص القانون الذي اعتبره البعض ”انتهاكاً للحقوق الأساسية“، على فرض منع إداري مؤقت لمغادرة البلاد، من خلال مصادرة بطاقة الهوية وجواز السفر، ويستمر هذا المنع 6 أشهر قابلة للتجديد حتى سنتين يتقرر في حال وجود ”أسباب جدية تدعو للاعتقاد“ بأن الشخص ”يخطط للسفر إلى الخارج بهدف المشاركة في أنشطة إرهابية ”. ويمكن الاعتراض على القرار أمام القضاء الإداري.

كما يتيح القانون إصدار منع إداري من دخول البلاد ضد شخص من بلد عضو في الاتحاد الأوروبي، أو أي عضو في عائلته ”عندما يشكل وجوده في فرنسا تهديدا حقيقيا، آنيا وخطرا بما يكفي على إحدى مصالح المجتمع الأساسية“.

كما يهدف مشروع القانون إلى عرقلة الحملات التي تنظمها بعض الجماعات الإرهابية عبر شبكة الإنترنت، ومن الوصول الفوري إلى المواقع التي تنظم عليها هذه الحملات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com