الرئيس السابق لـ“جواسيس أمريكا“: إدلب تتصدر التحديات العالمية في الأشهر الستة القادمة – إرم نيوز‬‎

الرئيس السابق لـ“جواسيس أمريكا“: إدلب تتصدر التحديات العالمية في الأشهر الستة القادمة

الرئيس السابق لـ“جواسيس أمريكا“: إدلب تتصدر التحديات العالمية في الأشهر الستة القادمة

المصدر: إرم نيوز

يصف المدير السابق للمخابرات الوطنية العامة الأمريكية، مايكل ديمبسي، الوضع العسكري في سوريا، وتحديدًا في محافظة إدلب، بأنه ”يتصدر التحديات التي تواجه الإدارة الأمريكية خلال الأشهر الستة القادمة“.

وفي أول حديث له بعد غياب عن واشنطن دام سنة، يقول ديمبسي، الذي كان يقدم الموجز الاستخباري اليومي للرئيس السابق باراك أوباما، إن ”القضية الثانية التي تشكل أولوية في الاهتمامات الأمريكية في الفترة القادمة، هي نوعية ردود الفعل التي ستصدر من إيران بعد إجراءات المقاطعة التي ستشمل النفط، ابتداء من نوفمبر القادم“.

ويضيف ديمبسي إلى مواضيع إدلب وإيران، قضيتي ”تدهور العلاقات الأمريكية مع تركيا، واحتمالات الوصول إلى حل سياسي في الحرب اليمنية“.

أعمدة القوة العشرة

وفي حديثه مع موقع ”ديفينس ون“ المتخصص بالشؤون العسكرية والأمنية، يكشف ديمبسي ما يسميه ”الأعمدة العشرة الأساسية للعمارة الأمنية الأمريكية“، وهي العلاقات مع الجوار، والقوة الاقتصادية، والتسيّد التكنولوجي، والتنافس العسكري و المخابراتي، والنظام العالمي الصديق، وكذلك الحلفاء الأقوياء، وميزان القوة الناعمة (المساعدات والثقافة)، وأوضاع منافسينا، ومستوى جامعاتنا مع النظام القضائي وفائض الموارد الطبيعية.

ويضيف ديمبسي، الذي يصفه ”ديفنس ون“ بأنه ”الرئيس السابق لجواسيس أمريكا“، أن ”تحليل أيّ وكلّ من تلك الأعمدة العشرة، يُظهر أن هناك مشاكل حقيقية ستواجه القدرة الأمريكية في الاستمرار بدور القطب العالمي الأوحد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com