تقرير أمريكي يكشف ”خدعة“ المقاتلة الإيرانية الجديدة ”قاهرة الرادار“ – إرم نيوز‬‎

تقرير أمريكي يكشف ”خدعة“ المقاتلة الإيرانية الجديدة ”قاهرة الرادار“

تقرير أمريكي يكشف ”خدعة“ المقاتلة الإيرانية الجديدة ”قاهرة الرادار“

المصدر: واشنطن ـ إرم نيوز

وصف معهد أبحاث ”سياسات الشرق الأدنى“ الأمريكي إعلان إيران عن إنتاج مقاتلة عسكرية، مجرد مناورة سياسية لتعزيز الوضع الداخلي، لافتًا إلى التشكيك في مدى قدرات الطائرة الإيرانية الجديدة.

واعتبر المعهد، ومقره واشنطن، أن ادعاء طهران بأن الطائرة ”قاهر اف-313“ قادرة على تفادي شبكات الرادار هو خدعة، وأن إيران لا تملك هذه التقنية التي تحتكرها الولايات المتحدة ودول صناعية قليلة أخرى.

وأشار إلى أن إيران بدأت تطوير تلك الطائرة منذ فترة الرئيس السابق محمود أحمد نجاد، وأن طهران لم تكشف الكثير عنها لافتًا إلى أن صور الطائرة التي نشرها الجيش الإيراني تشير إلى أنها مقاتلة صغيرة جدًا.

وقال تقرير قدمه برنامج الدفاع والأمن في المعهد:“هناك شكوك خطيرة بشأن القدرات المعلنة لهذه الطائرة… وعلى الرغم من عدم قيام إيران بكشف الكثير عنها فإن الصور تظهر أنها مقاتلة صغيرة جدًا لا تستوعب القدرات ”القاهرة“ التي تتحدث عنها طهران بما في ذلك تقنيات الطيران والمحركات الكبيرة والأسلحة.“

وأشار التقرير إلى أنه من غير المنطق أن تقوم إيران بإنفاق المال والجهد على تصنيع مثل هذه الطائرة في مواجهة مقاتلات أكثر تطورًا وهيمنة في الجو من قبل ”أعدائها المباشرين“ مثل الولايات المتحدة وحلفائها الخليجيين.

وختم التقرير بالقول،“إن هذا الموضوع هو بطبيعة الحال مناورة سياسية…الحقيقة أن كشف إيران عن مثل تلك الطائرة وصواريخ جديدة وإجراء مناورات عسكرية بحرية تأتي في إطار حملة إعلامية من قبل طهران بهدف طمأنة الجبهة الداخلية في وقت تتعرض فيه لضغوط أميركية قوية وتجدد العقوبات عليها.“

كانت وسائل إعلام رسمية إيرانية قد قالت إن طهران كشفت عن مقاتلة جديدة اليوم الثلاثاء، وأوضحت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء أن الطائرة الجديدة التي أطلق عليها اسم (كوثر) محلية الصنع تمامًا وقادرة على حمل أسلحة متنوعة وستستخدم في مهام دعم قصيرة.

وعرض التلفزيون الإيراني بثًا حيا للمراسم في طهران حلقت خلالها المقاتلة في حضور الرئيس حسن روحاني قبل يوم من احتفال البلاد باليوم الوطني للصناعات الدفاعية.

وكشفت إيران في عام 2013 عما قالت إنها مقاتلة جديدة محلية الصنع أطلقت عليها اسم (قاهر 313) ولكن بعض الخبراء أبدوا تشككًا في قدرات الطائرة آنذاك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com