شعارات متشددين في إيران تثير الشكوك بشأن ظروف وفاة رفسنجاني – إرم نيوز‬‎

شعارات متشددين في إيران تثير الشكوك بشأن ظروف وفاة رفسنجاني

شعارات متشددين في إيران تثير الشكوك بشأن ظروف وفاة رفسنجاني

المصدر: إرم نيوز

اتهمت صحيفة ”جمهوري إسلامي“ الحكومية، المقربة من رئيس تشخيص مصلحة النظام الإيراني الراحل علي أكبر هاشمي رفسنجاني، التيار المتشدد بتنفيذ اغتيال ”رفسنجاني“ الذي أعلنت طهران رسميًا وفاته في الـ8 من يناير 2017 بنوبة قلبية مفاجئة عن عمر ناهز 83 عامًا.

واستندت الصحيفة، الصادرة اليوم السبت، إلى ”التظاهرة التي نظمها رجال الدين المتشددين في مدينة قم، أمس الجمعة وشهدت ترديد شعارات ضد حكومة الرئيس حسن روحاني بتهديده بأن يكون مصيره على غرار مصير داعمه ومرشده الروحي علي أكبر هاشمي رفسنجاني“.

وأوضحت الصحيفة بأن ”شعارات المتشددين هي اعتراف باغتيال الشيخ رفسنجاني“، خلافًا لما أعلنته السلطات الرسمية وقتها.

وتجمع أمس الجمعة، حشد من رجال الدين بالمدرسة الفيضية بمدينة قم احتجاجًا على سياسات حكومة الرئيس حسن روحاني، فيما تم تهديده بأن يكون مصيره على غرار مصير رفسنجاني.

ولاقى هذه التهديد صدى واسعًا على شبكات التواصل الاجتماعي من قبل الإيرانيين، في خطوة تؤكد أن النظام وتياره المتشدد يستهدف جميع خصومه ومخالفيه حتى في الداخل.

وفي الـ11 من يونيو/ حزيران الماضي، قال ”غلام علي رجائي“، المستشار الخاص والمقرب من رفسنجاني، إنه ”بحسب معلوماتي ومعرفتي إن موت رفسنجاني لم يكن طبيعيًا أو نتيجة سكتة دماغية“.

انتقاد لشعار التهديد

وانتقد زعيم حزب كوادر البناء في إيران، السياسي الإصلاحي ”غلام حسين كرباسجي“، الشعارات التي رفعها رجال الدين ضد حكومة حسن روحاني.

وقال كرباسجي في تصريح لوكالة أنباء ”انتخاب“، ”نلاحظ أحيانًا تحركات من نفس المجموعات خلال أيام الانتخابات. سواء في شكل دعوات من متحدثين معينين وشخصيات سياسية، أو في شكل تجمعات“.

وأضاف أن ”الضرر الأول لهذه السلوكيات يأتي أولًا إلى الجماعة نفسها (المتشددة) بقدر ما أعرف، فإن الشخصيات الكبرى والسلطات في هذا المجال تعارض إلى حد كبير هذه الأنواع من التحركات“.

واعتبر كرباسجي أن انتقاد حكومة السيد حسن روحاني أو الهيئات التنفيذية في نفسه ليس سلبيًا، محذرًا من محاولة التهديد والانتقام من الحكومة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com