أخبار

رئيس البرلمان الليبي يبدأ زيارة إلى الجزائر
تاريخ النشر: 31 أكتوبر 2014 23:25 GMT
تاريخ التحديث: 31 أكتوبر 2014 23:38 GMT

رئيس البرلمان الليبي يبدأ زيارة إلى الجزائر

وزير الخارجية الجزائري يؤكد أن بلاده شرعت في التحضير لاستضافة حوار بين فرقاء الأزمة في الجارة ليبيا.

+A -A

الجزائر -وصل رئيس مجلس النواب الليبي (البرلمان)، الذي يعقد جلساته في طبرق، شرقي ليبيا، عقيلة صالح، مساء الجمعة، إلى الجزائر في مستهل زيارة تلبية لدعوة من نظيره الجزائري العربي ولد خليفة.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية، عن مصادر رسمية قولها ”شرع رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح هذا الجمعة في زيارة رسمية إلى الجزائر بدعوة من رئيس المجلس الشعبي الوطني –الغرفة الأولى للبرلمان- محمد العربي ولد خليفة“.

وتابع ”وكان في استقبال عقيلة بمطار هواري بومدين الدولي محمد العربي ولد خليفة والوزير المنتدب المكلف بالشؤون المغاربية والإفريقية عبد القادر مساهل“.

وأضافت ”وسيجري رئيس مجلس النواب الليبي خلال تواجده بالجزائر محادثات مع عدة مسؤولين سامين في الدولة“.

ولم يشر المصدر إلى مدة الزيارة التي لم تكن مبرمجة في السابق أو الملفات التي سيبحثها رئيس مجلس النواب الليبي مع المسؤولين الجزائريين.

وكان وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة أكد منتصف الشهر الجاري في مؤتمر صحفي بالعاصمة أن بلاده شرعت في التحضير لاستضافة حوار بين فرقاء الأزمة في الجارة ليبيا.

وأوضح أن ”مسار المصالحة والحوار الليبي سيكون حساسا ومعقدا لكنه انطلق والمجتمع الدولي يؤيد هذا المسار“.

وتابع ”دورنا كمسهل فنحن نسمع للفرقاء ونقرب بين وجهات نظرهم لتبدأ جلسات الحوار سواء في الجزائر وإذا كان الأمر ممكنا في ليبيا سيكون أحسن“ دون ان يكشف عن تاريخ لانطلاق الحوار.

وتعاني ليبيا صراعاً مسلحا دمويا في أكثر من مدينة، لاسيما طرابلس (غرب) وبنغازي (شرق)، بين كتائب مسلحة تتقاتل لبسط السيطرة، إلى جانب أزمة سياسية بين تيار محسوب على الليبراليين وآخر محسوب على الإسلام السياسي زادت حدته مؤخراً، ما أفضى إلى إعادة البرلمان السابق إلى العمل وإعلان حكومة من جانب واحد في طرابلس، موازية لحكومة منبثقة عن مجلس النواب المنتخب، الذي يجتمع في طبرق، ومعترف بها دوليا على نطاق واسع.

وتؤيد الجزائر، المرتبطة بحدود مع ليبيا، الحكومة المدعومة من مجلس النواب في طبرق.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك