وزير مالية إسرائيل ينتقد الاستثمار في المستوطنات

الفيديو يظهر يائير لبيد، وهو يعلن معارضته لاستثمار الأموال الطائلة في مستوطنات معزولة، خلافا لسياسة نتنياهو.

المصدر: إرم ـ القدس

على رغم من الأوضاع المتوترة داخل الأحزاب الإسرائيلية في على خلفية بحث موضوع تقسيم الصلاة في الأقصى، إلا أن ملف المستوطنات وانعكاساته على العلاقة مع واشنطن يهيمن على الأبحاث الداخلية الاسرائيلية.

ووصل الصراع بين رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو، وأحزاب الائتلاف إلى ذروته بعد أن وقعت تلاسنات بين وزير المالية يائير لبيد وبنيامين نتانياهو خلال جلسة لبحث ميزانية دعم المستوطنات، عقدت بعيدا عن عدسات الكاميرا لكن لبيد خرج معلنا موقفه الرافض لهذا الدعم.

وحسب مصادر في حزب ”يوجد مستقبل“ فقد ابلغ لبيد رئيس الحكومة ، معارضته لاستثمار الأموال في المستوطنات المعزولة.

ويعارض تنفيذ ذلك في هذا الوقت الإشكالي الذي تواجه فيه إسرائيل، أزمة مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وطرح للنقاش موضوع شق 12 شارعا في منطقة مستوطنات الضفة، بما في ذلك خارج الكتل الاستيطانية، واستثمار مشاريع للمياه والكهرباء، بتكلفة تصل إلى مئات ملايين الشواقل.

وبعد حوالي 20 دقيقة من بدء الجلسة، طلب لبيد الكلام، وقال ”لا استطيع دعم خطوة ستحول الأموال التي يجب أن تصل إلى كريات شمونة وبئر السبع، لشق شوارع لمستوطنات معزولة مثل تفوح ويتسهار“. وأضاف ”في هذا الوقت سيسبب ذلك ضررا لإسرائيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com