هالة فريز: اعتراف السويد سيدعم جهود إقامة الدولة الفلسطينية

هالة فريز: اعتراف السويد سيدعم جهود إقامة الدولة الفلسطينية

المصدر: القاهرة – من شوقي عصام

قالت سفيرة فلسطين في أستكهولم، هالة فريز، إن قرار السويد بالاعتراف بدولة فلسطين، من الأمور التي ستدعم السلطة الفلسطينية في محاولاتها المقبلة ومعاركها الدبلوماسية في مجلس الأمن والأمم المتحدة للاعتراف بالدولة.

وقالت ”فريز“ في تصريحات خاصة لـ“إرم“، إن هذا القرار تاريخي ومهم جدا، ونرحب به كشعب وسلطة، لكونه تطورا عظيما في نضال الشعب الفلسطيني.

وأشارت ”فريز“ إلى أن السويد من أوائل الدول التي اعترفت بحق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير، لاسيما أنها من غرب أوروبا، المنطقة التي كان لها مواقف ضد الشعب الفلسطيني وضياع حقوقه، وإقدامها على ذلك يعكس إيمانها بتطبيق القانون الدولي بالاعتراف بالدولة، مما يساعد ويساهم على الدفع بعملية السلام المتوقفة، وإقامة الدولة التي تواجه بعمليات الاستيطان وبناء الجدار، وما تشهده مدينة القدس من انتهاكات.

وتابعت قائلة: ”السويد من فترة طويلة تساعد فلسطين في بناء الدولة ودعم الأعمال التنموية والإنسانية، وإعلان الاعتراف يرافقه استراتيجية في التعاون الدولي“.

وأوضحت أن ما حدث يعد انسجاما مع تؤمن به أستكهولم من قواعد القانون الدولي وحقوق الإنسان، حيث انضمت بذلك إلى 134 دولة تعترف بفلسطين، ولكنها الأولى من دول الاتحاد الأوروبي.

وقالت السفيرة: إن ما قامت به السويد كان واضحا بعد انتهاء انتخابات سبتمبر، حيث أعلن رئيس الوزراء نية الاعتراف، ومنذ هذا التاريخ يتشاور الحزب الاشتراكي الحاكم مع الأحزاب الأخرى داخل البرلمان، بعد أن شهدت السنوات الماضية نقاشات حول هذا الإجراء.

وأردفت: كان هناك جدل سياسي بين الأحزاب حول ذلك الاعتراف، الأمر الذي لا يلغي أو يقلل دور الحزب الاشتراكي الصديق الوفي لفلسطين، حيث اعترفوا بحقوقنا ومنظمة التحرير منذ الثمانينيات، وكانت أول زيارة للزعيم ياسر عرفات في أوروبا الغربية إلى السويد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com