واشنطن: نعلم بانضمام عدد من معتقلي غوانتانامو لداعش

واشنطن: نعلم بانضمام عدد من معتقلي غوانتانامو لداعش

واشنطن- قالت الولايات المتحدة الأمريكية، يوم الخميس، إنها على علم بانضمام عدد ممن كانوا معتقلين سابقا في سجن غوانتانامو، للقتال في العراق وسوريا.

وقال وزير الدفاع الأمريكي، تشاك هيغل، في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الأمريكي، مارتن ديمبسي، ردا على سؤال بشأن انضمام معتقلين سابقين إلى القتال في العراق وسوريا، ”نحن على علم بانضمام عدد ممن كانوا معتقلين في غوانتانامو إلى هناك، ونعتقد بأن سياسة غلق سجن غوانتانامو، ستكون في مصلحة الولايات المتحدة“.

ولفت هيغل إلى أن عودة هؤلاء للقتال، هو ما دفع بلاده إلى طلب تعهدات من البلدان المضيفة لهم، بعدم تمكينهم من مغادرتها.

وتابع: ”نفعل كل ما في طاقتنا، لضمان أن هذه التعهدات، لن تسمح لهؤلاء المعتقلين، أن يذهبوا لما وراء المسموح به، لكي يتم ضمان وجودهم في هذه البلدان المضيفة التي تستقبلهم، لكننا في الوقت ذاته، نعلم أن بعض هؤلاء قد انضموا بالفعل للقتال“.

إلا أن الجنرال ديمبسي، قال بدوره، إن عودة عدد من المعتقلين السابقين إلى القتال، تشكل ”نسبة صغيرة“، نافيا معرفته بأعداد هؤلاء الهاربين.

ويشن تحالف غربي – عربي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، غارات جوية على مواقع لـ ”داعش“، الذي يسيطر على مساحات واسعة في الجارتين العراق وسوريا، وأعلن في يونيو/حزيران الماضي قيام ما أسماها ”دولة الخلافة“، ويُنسب إليه قطع رؤوس رهائن وارتكاب انتهاكات دموية بحق أقليات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com