أخبار

اعتقال زعيم المعارضة الزيمبابوية أثناء محاولته الفرار إلى زامبيا
تاريخ النشر: 08 أغسطس 2018 16:46 GMT
تاريخ التحديث: 08 أغسطس 2018 16:46 GMT

اعتقال زعيم المعارضة الزيمبابوية أثناء محاولته الفرار إلى زامبيا

ألقت السلطات في زيمبابوي، اليوم الأربعاء، القبض على زعيم المعارضة، تنداي بيتي، أثناء محاولته الفرار إلى زامبيا. ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" عن نكوبيزيثا ميلو، محامي بيتي، قوله: إن الأخير "اعتقل بينما كان يحاول العبور إلى زامبيا بعد أن كان مختفيًا منذ أسبوع". وشغل بيتي منصب وزير المالية في حكومة ائتلافية ببلاده بين عامي 2009 و 2013. وأمس الثلاثاء، أعلنت السلطات في زيمبابوي أنها تبحث عن بيتي في ما يتعلق بأعمال عنف، أعقبت الانتخابات التي جرت الأسبوع الماضي، وفاز بها الرئيس إمرسون منانغاغوا، لكن المعارضة طعنت بنتائجها. وأعلنت لجنة الانتخابات في البلاد حصول حزب منانغاغوا على أغلب المقاعد في البرلمان، وإثر

+A -A
المصدر: فريق التحرير

ألقت السلطات في زيمبابوي، اليوم الأربعاء، القبض على زعيم المعارضة، تنداي بيتي، أثناء محاولته الفرار إلى زامبيا.

ونقلت وكالة ”أسوشيتد برس“ عن نكوبيزيثا ميلو، محامي بيتي، قوله: إن الأخير ”اعتقل بينما كان يحاول العبور إلى زامبيا بعد أن كان مختفيًا منذ أسبوع“.

وشغل بيتي منصب وزير المالية في حكومة ائتلافية ببلاده بين عامي 2009 و 2013.

وأمس الثلاثاء، أعلنت السلطات في زيمبابوي أنها تبحث عن بيتي في ما يتعلق بأعمال عنف، أعقبت الانتخابات التي جرت الأسبوع الماضي، وفاز بها الرئيس إمرسون منانغاغوا، لكن المعارضة طعنت بنتائجها.

وأعلنت لجنة الانتخابات في البلاد حصول حزب منانغاغوا على أغلب المقاعد في البرلمان، وإثر ذلك، اندلعت احتجاجات وأعمال عنف رافضة لنتائج الانتخابات البرلمانية، ما أدى إلى سقوط 6 قتلى، بحسب الشرطة.

ويرى أنصار حزب ”الحركة من أجل التغيير الديمقراطي“ المعارض، بزعامة تشاميسا، أن الانتخابات تم ”تزويرها“، وأن النتائج الحقيقية تصب لمصلحة المعارضة.

والانتخابات البرلمانية هي الأولى في البلاد منذ عزل الرئيس السابق روبرت موغابي، في نوفمبر/ تشرين الثاني 2017، عقب حكم استمر لنحو 4 عقود.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك