ترامب: على الجميع أن يختاروا.. إما نحن وإما إيران

ترامب: على الجميع أن يختاروا.. إما نحن وإما إيران

المصدر: إرم نيوز

”إذا أخذنا التغريدة الأخيرة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن العقوبات المفروضة على إيران، بحرفيتها، فمعنى ذلك أن الولايات المتحدة تفتح جبهة واسعة من المواجهات المحتملة، ليس فقط مع إيران وأوروبا والصين، وإنما أيضًا كل من يتعامل مع إيران“.

بهذا الفهم قرأت مجلة ”ذي أتلانتك“ الأمريكية تغريدة ترامب التي نشرها، يوم أمس، بعد ساعات من سريان الشريحة الأولى من العقوبات، والتي يقول فيها حرفيًا ”أي طرف يتعامل ”بيزنس“ مع إيران لن يكون مسموحًا له أن يتعامل ”بيزنس“ مع الولايات المتحدة. أريد سلامًا عالميًا، وليس أقل من ذلك“.

إبلاغ 20 دولة بهذا الموقف

وكشفت  المجلة على موقعها الإخباري أن إدارة ترامب اجتمعت مع ممثلي أكثر من 20 دولة من التي توصف بأنها صديقة للولايات المتحدة، حيث جرى إبلاغهم بأن الإدارة الأمريكية ستطبق هذه الإجراءات ”بشراسة“، على إيران وكل من يتعامل ”بيزنس“ معها.

تدخلات إيران في الشرق الأوسط

ونقلت عن مصادر ذات صلة أن الإدارة الأمريكية أبلغت الجميع بأن هدف واشنطن من العقوبات هو الضغط على النظام الإيراني ليدخل التفاوض على كل القضايا، ليس فقط البرنامج النووي، وإنما أيضًا التدخل السياسي والعسكري الإيراني في سوريا واليمن ولبنان والعراق، فضلًا عن الصواريخ البالستية وقضايا الإنسان.

وأوردت المجلة أن الإدارة الأمريكية كما تعتبر الأطراف الدولية التي سبق ووقعت على الاتفاقية النووية مع إيران، معنيّة مباشرة بالمقاطعة، كذلك أيضًا ترى أن دولة مثل تركيا لها تعاملات وعلاقات عريضة مع إيران، تجارية وثقافية، وأنها قد تحاول الالتفاف على إجراءات المقاطعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com