مقتل جندي فرنسي ونحو 20 إسلامياً في اشتباك بمالي

مقتل جندي فرنسي ونحو 20 إسلامياً في اشتباك بمالي

باريس- ذكرت وزارة الدفاع الفرنسية، أمس الأربعاء، أن جندياً فرنسياً واحداً ونحو 20 إسلامياً متشدداً قتلوا أثناء اشتباك عنيف في شمال مالي قرب الحدود الجزائرية في وقت سابق من اليوم.

وقال مكتب وزير الدفاع، جان ايف لودريان، في بيان إن قوات فرنسية اشتبكت مع مجموعة من المتشددين تضم نحو 30 مقاتلاً في واد بمنطقة ادرار دي افوجاس الجبلية.

وأضاف البيان: ”كان قتالاً عنيفاً أصيب جندينا بإصابة قاتلة وجرح إثنان من زملائه“.

وأكد مكتبا الرئيس الفرنسي فرانسوا اولوند، ووزير الدفاع وفاة السارجنت توماتس دوبوي وهو من وحدة قوات المظليين الخاصة بسلاح الجو.

وبوفاة الجندي يرتفع عدد الجنود الفرنسيين الذين قتلوا في مالي إلى عشرة منذ بدأت فرنسا عمليتها العسكرية في كانون الثاني/ يناير 2013 بهدف طرد المتشددين الإسلاميين الذين سيطروا على شمال البلاد.

وقال مصدر بوزارة الدفاع إن قوات فرنسية بدأت عملية في مطلع الأسبوع ضد عشرات من المتشددين الذين عادوا الي المنطقة بعد طردهم منها العام الماضي.

وفي كلمة أثناء جلسة استماع بالبرلمان في وقت سابق أمس قال لودريان إن المتشددين ربما لهم صلات بجناح القاعدة في شمال افريقيا.

وانتقد لودريان، الإثنين الماضي، النشر البطيء لقوة للأمم المتحدة لحفظ السلام في منطقة شمال مالي المضطربة وقال إنه سيرسل مزيد من القوات إلى المنطقة أثناء تعزيز المنظمة الدولية وجودها هناك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com