السودان: سلفاكير ومشار يوقعان غدًا اتفاق اقتسام السلطة

السودان: سلفاكير ومشار يوقعان غدًا اتفاق اقتسام السلطة

المصدر: فريق التحرير

أعلن السودان، اليوم السبت، أن رئيس دولة جنوب السودان، سلفاكير ميارديت، وزعيم المعارضة المسلحة، ريك مشار، سيوقعان في الخرطوم، غدًا الأحد، على اتفاق اقتسام السلطة والحكم.

وذكر وزير الخارجية السوداني، الدرديري محمد أحمد، في مؤتمر صحفي أن ”الحركات الرافضة للتوقيع على الاتفاق في الخرطوم يمكنها التوقيع لاحقًا خلال الجولة الثالثة من المفاوضات في العاصمة الكينية نيروبي (دون تحديد موعد)“. موضحًا أن ”الأطراف التي رفضت التوقيع تحفظت على نقطة واحدة، هي قسمة السلطة على مستوى الولايات والمحليات في جنوب السودان“.

وأضاف: ”ما تحقق في الخرطوم سيؤدي إلى سلام حقيقي على الأرض في جنوب السودان، خاصة أن كل الأطراف أعلنت التزامها بوقف إطلاق النار“.

وتستضيف العاصمة السودانية الخرطوم، منذ أسابيع، مباحثات بين فرقاء الجارة الجنوبية؛ لإنهاء الحرب في البلاد، المستمرة منذ 2013؛ أي بعد عامين من الانفصال عن السودان.

وتكللت الجهود، المدعومة إقليميًا، بالتوقيع على اتفاق بالأحرف الأولى، في 25 يوليو/تموز الماضي، بشأن اقتسام السلطة والثروة.

وانطلقت جولة المباحثات الأخيرة في 28 يونيو/حزيران الماضي، غداة توقيع سلفاكير ومشار في الخرطوم اتفاق وقف إطلاق نار دائم.

وتنخرط في المفاوضات كل من الحكومة والمعارضة المسلحة، وأحزاب الداخل والمعتقلين السياسيين السابقين.

ومضت المفاوضات في مسارين، يتعلق الأول بالترتيبات الأمنية، فيما يشمل الثاني اقتسام السلطة والثروة.

وانفصلت جنوب السودان عن السودان عبر استفتاء شعبي عام 2011، وتشهد منذ 2013 حربًا أهلية بين القوات الحكومية والمعارضة.

وخلّفت الحرب نحو 10 آلاف قتيل، وشردت مئات الآلاف من المدنيين، ولم يفلح في إنهائها اتفاق سلام أبرم في أغسطس/آب 2015.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com