أخبار

الرئيس اليساري الجديد للمكسيك يراجع التعاون الأمني مع واشنطن
تاريخ النشر: 04 أغسطس 2018 6:35 GMT
تاريخ التحديث: 04 أغسطس 2018 6:36 GMT

الرئيس اليساري الجديد للمكسيك يراجع التعاون الأمني مع واشنطن

أوبرادور يقول إن علينا إعادة توجيه الجهود لدفع التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الجنوب بما في ذلك في أمريكا الوسطى

+A -A
المصدر: إرم نيوز

قرّر الرئيس المكسيكي الجديد، أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، مراجعة الاتفاقيات الأمنية المبرمة مع الولايات المتحدة، بما يتضمن إلغاء صفقات تسليح بملايين الدولارات.

وكشف مسؤول أمني كبير بالمكسيك عن أن الرئيس أوبرادور، يساري التوجه، يهدف وراء ذلك إلى إعادة التركيز على المساعدات للمشروعات الاجتماعية والاقتصادية.

وقال ألفونسو دورازو، الذي سيرأس وزارة جديدة للأمن العام عندما تتولى الحكومة السلطة في أول ديسمبر/ كانون الأول: ”عندما يحين الوقت سنراجع مبادرات مثل خطة ميريدا“.

وكان الرئيس الجديد أعلن، الشهر الماضي، بأنه سيلغي شراء ثماني طائرات هليكوبتر عسكرية من الولايات المتحدة في إطار تدابير لخفض النفقات، مشيرًا إلى أن ”التعاون العسكري ليس أفضل سبيل لمواجهة المشكلات الأمنية في بلادنا“.

وأضاف: ”علينا إعادة توجيه الجهود لدفع التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الجنوب، بما في ذلك في أمريكا الوسطى“، وفق رويترز.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك