روسيا تنشر شرطة عسكرية في الجولان.. وغارة إسرائيلية تستهدف الشق السوري

روسيا تنشر شرطة عسكرية في الجولان.. وغارة إسرائيلية تستهدف الشق السوري

المصدر: فريق التحرير

 نقلت وكالة ”إنترفاكس“ الروسية للأنباء، اليوم الخميس، عن وزارة الدفاع الروسية قولها إن موسكو ستنشر قوات من الشرطة العسكرية في هضبة الجولان وتقيم 8 مواقع للمراقبة.

ونقلت الوكالة عن سيرجي رودسكوي المسؤول الكبير بوزارة الدفاع قوله: ”لتجنب أي استفزازات محتملة ضد مواقع الأمم المتحدة على امتداد خط (برافو) من المزمع نشر قوات من الشرطة العسكرية التابعة للقوات المسلحة الروسية في ثمانية مواقع للمراقبة“.

وتمكنت القوات الموالية للرئيس السوري بشار الأسد وحلفاؤه الروس والإيرانيون من هزيمة مقاتلي المعارضة في جنوب غرب البلاد لتقترب القوات الموالية للحكومة من الحدود مع هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل.

ونقلت وكالة ”تاس“ للأنباء، أمس الأربعاء، عن مبعوث روسي قوله إن القوات الإيرانية سحبت أسلحتها الثقيلة في سوريا إلى مسافة 85 كيلومترا من الجزء الذي تحتله إسرائيل من الجولان لكن إسرائيل تعتبر الانسحاب غير كاف.

وقال رودسكوي كذلك إن قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة التي توقف عملها في هضبة الجولان عام 2012 يمكنها استئناف عملها، بحسب ”رويترز“.

وتابع أن قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة قامت برفقة الشرطة العسكرية الروسية بدوريات في المنطقة لأول مرة منذ ست سنوات اليوم الخميس.

ويأتي الإعلان الروسي، في وقت، نفذت فيه طائرة عسكرية إسرائيلية غارة جوية، استهدفت جنوب الشق السوري من هضبة الجولان المحتلة، وفق ما أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي.

وقال أفيخاي أدرعي، في بيان إن ”طائرة عسكرية قامت الليلة الماضية باستهداف مجموعة من المسلحين في جنوب الشق السوري من هضبة الجولان“.

وأضاف، ”بعد تمشيط المنطقة صباح اليوم، تم العثور على أحزمة ناسفة ورشاش من نوع كلاشنكوف“. مؤكدًا أن ”الجيش في حالة عليا من الجاهزية واليقظة، ومستعد للحفاظ على أمن سكان إسرائيل“.

من جهته، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومقره بريطانيا، اليوم، أن الاشتباكات استمرت بين الجيش السوري ومتشددين من تنظيم ”داعش“ في تلك المنطقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة