نواب جمهوريون يطالبون بإقالة نائب وزير العدل الأمريكي

نواب جمهوريون يطالبون بإقالة نائب وزير العدل الأمريكي

المصدر: الأناضول

قدَّم نواب أمريكيون، مشروع قرار لإقالة نائب وزير العدل، رود روزنشتاين، وهو أكبر مسؤول يشرف على ملف التحقيق الذي يقوده روبرت مولر حول التدخل الروسي في رئاسيات 2016.

وأعلن عن مشروع القرار في بيان للنائب الجمهوري مارك ميدوز، مساء الأربعاء، بعد اجتماع لأعضاء من مجلس النواب مع مسؤولين في وزارة العدل، إذ طالبوا بتقديم وثائق بشأن مسار التحقيق الذي تقوده الوزارة.

ويقود مشروع القرار النائبان الجمهوريان ميدوز، وجيم جوردن، إلى جانب تسعة آخرين.

واتهم الجمهوريون وزارة العدل بعدم تزويدهم بالوثائق التي طلبها مجلس النواب.

وقال ميدوز ”لقد حذرناهم طيلة 9 أشهر من عواقب مقبلة، وخلال هذه المدة سمعنا الأعذار نفسها، لقد حان الوقت لإيجاد نائب وزير جديد يكون جادًا بشأن المساءلة والشفافية“.

بدوره قال جوردن، في بيان آخر ”لقد طفح الكيل، فوزارة العدل تقوم بحجب المعلومات عن الكونغرس، والسيد روزنشتاين يتحمل مسؤولية عرقلة الإشراف الدستوري للكونغرس“.

وتعتبر هذه الخطوة هي الأولى من نوعها، بعد الانتقادات التي أصدرها الرئيس دونالد ترامب، وعدد من الجمهوريين، للتحقيق الذي يقوده مولر.

ووجه الادّعاء العام الأمريكي، اتهامات لـ12 ضابطًا روسيًا في الاستخبارات باختراق أنظمة الانتخابات الأمريكية الرئاسية عام 2016.

واستند روزنشتاين، إلى الخلاصات التي توصل لها المحقق مولر، الذي يجري منذ أكثر من سنة تحقيقًا حول التدخل الروسي المحتمل في الانتخابات.

وأكد روزنشتاين في الـ 13 من تموز/يوليو الجاري، أن المجموعة الروسية ”تآمرت على اختراق أجهزة الكمبيوتر الخاصة بلجان الانتخابات الولائية وأمناء الدولة وشركات تزويد البرمجيات والتقنيات ذات الصلة بإدارة الانتخابات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة