نيوزيلندا تطالب أستراليا بتغيير علمها

نيوزيلندا تطالب أستراليا بتغيير علمها

المصدر: رويترز

طلب القائم بأعمال رئيسة وزراء نيوزيلندا، ونستون بيترز، من أستراليا تغيير علمها، متهمًا إياها بتقليد تصميم علم بلاده، في خطوة تأتي مع توتر العلاقات بين دولتين حليفتين في المعتاد.

ويتبادل البلدان انتقادات لاذعة بسبب ما يطلق عليه ”اختبار الشخصية“ الذي تجريه أستراليا، وأدى لارتفاع عدد من يجري ترحيلهم من مواطني نيوزيلندا.

وقال بيترز لتلفزيون نيوزيلندا عندما أشار إلى المحاور لاستفتاء أجري في 2015 ورفض فيه الشعب تغيير علم بلاده: ”لدينا علم منذ وقت طويل، قلدته أستراليا، وعليها في الواقع تغيير علمها“.

ويقوم بيترز بمهام رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن، لحين عودتها من إجازة وضع.

ويحمل علما البلدين شكل علم المملكة المتحدة، في إشارة إلى ماضيهما كمستعمرتين بريطانيتين، إلى جانب كوكبة الصليب الجنوبي على خلفية زرقاء.

والاختلاف الوحيد هو أن علم نيوزيلندا عليه أربع نجوم حمراء، بينما يحمل العلم الأسترالي ست نجوم بيضاء، ما يجعل العلمين متشابهين كثيرًا ويسبب التباسًا.

وبدأت نيوزيلندا رسميًا استخدام علمها في عام 1903، بينما لم تستخدم أستراليا علمها الحالي إلا في 1952، مع أنها بدأت في عام 1901 استخدام تصميم مماثل بخلفية حمراء.

ويمكن أن ترحّل أستراليا أي شخص لديه سجل إجرامي عتيد أو تعتبره مصدر تهديد، وذلك بموجب سياسة تُعرف محليًا بالإخفاق في ”اختبار الشخصية“.

وأعلنت أستراليا، في فبراير/ شباط، أنها ألغت نحو 1300 تأشيرة، أكثر من نصفها كانت بحوزة نيوزيلنديين. وبعض هؤلاء لم تطأ قدمه نيوزيلندا قط، رغم أنهم من الناحية الرسمية مواطنون نيوزيلنديون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com