أخبار

تقرير: "هاكرز" صينيون حاولوا اختراق قمة ترامب وبوتين
تاريخ النشر: 20 يوليو 2018 13:25 GMT
تاريخ التحديث: 20 يوليو 2018 13:25 GMT

تقرير: "هاكرز" صينيون حاولوا اختراق قمة ترامب وبوتين

الهجمات ركزت على الأجهزة التي تسجل الأصوات وتلتقط الصور من مايكروفونات وكاميرات تصوير، في محاولة لتسجيل أي محتوى سمعي أو بصري لمجريات القمة

+A -A
المصدر: محمد عادل- إرم نيوز

كشف تقرير أصدرته شركة ”F5“ الأمريكية للأمن المعلوماتي، عن ارتفاع ملحوظ في الهجمات الصينية على الأنظمة الإلكترونية في فنلندا، خلال الأيام التي سبقت القمة الأمريكية الروسية بين الرئيسين دونالد ترامب وفلاديمير بوتين.

وأوضح التقرير أن الهجمات سلكت طريقًا مبتكرًا، عبر اختراق أنظمة تشغيل الأجهزة المتصلة بالإنترنت، مستغلة بذلك ضعف إجراءات الحماية على تلك الاجهزة، خاصة مع حداثة عهد المستخدمين حول العالم بفكرة إنترنت الأشياء.

وقد أشار إلى أن الهجمات ركزت على الأجهزة التي تسجل الأصوات، وتلتقط الصور من مايكروفونات وكاميرات تصوير، في محاولة لتسجيل أي محتوى سمعي أو بصري لمجريات القمة، وذلك عبر هجمات سبقتها منذ يوم 12 يوليو/تموز الجاري، وفقًا لما نشره موقع ”سلاشدوت التقني“.

وشهدت الهجمات زيادة في نسبتها عن طبيعتها، التي كانت تصل إلى 29% من إجمالي الهجمات على فنلندا، إلا أنه بداية من يوم 12 يوليو/تموز، وصلت النسبة إلى 34%، وكان نوع الهجمات “ SSH“، التي يعتمد عليها ”الهاكرز“ ليتمكنوا من التحكم عن بعد في الأجهزة المتصلة بالإنترنت.

وحسبما ورد على موقع “ الدفاع الأول“، فإن بقية الهجمات جاءت من الولايات المتحدة وإيطاليا وفرنسا، وكان هناك تراجع ملحوظ في معدل الهجمات الروسية، فقد تراجعت مركزين من الثالث إلى الخامس، من حيث معدل الهجمات على فنلندا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك