روسيا تُطلع إيران على تقرير شامل عن قمة بوتين وترامب

روسيا تُطلع إيران على تقرير شامل عن قمة بوتين وترامب

المصدر: إرم نيوز

أعلن سعيد أيرواني، مساعد الشؤون الخارجية والأمن الدولي في مجلس الأمن القومي الإيراني، الخميس، أنه اطّلع على تقرير شامل عن القمة الأخيرة التي جمعت الرئيسين الروسي، والأمريكي، في هلسنكي، الاثنين الماضي.

وقال أيرواني، بحسب ما نقل عنه بيان لمجلس الأمن القومي الإيراني، خلال استقباله مبعوث الرئيس الروسي بشأن سوريا، إلكساندر لافرانتييف، الذي يزور طهران:“إن مبعوث الرئيس فلاديمير بوتين قدم تقريرًا شاملًا عن الاجتماع الأخير بين الرئيسين الروسي والأميركي في هلسنكي“.

واعتبر أيرواني أن ”سرعة رئيس روسيا في إيفاد مبعوثه الخاص إلى طهران دليل واضح على التزام البلدين بقواعد التعاون، والشراكة الإستراتيجية“، مشيرًا إلى أن ”المواقف المبدئية والحاسمة للرئيس الروسي في وجه  السياسات الأحادية الأمريكية، وعدم الالتزام بالعهود، تدل على التزام روسيا بالمعايير الدولية، وانتهاجها منطق الحوار، والتفاهم، لحل الأزمات السياسية والأمنية.

وأضاف المسؤول الإيراني أن ”بلاده تقدم التزام روسيا بالاتفاق النووي، وسعيها إلى إنجاز جميع الأطراف لتعهداتهم في الاتفاق“، مبينًا أن طهران ترى استمرارها بالالتزام بتعهداتها كاملة، كما أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، يستلزم توفير حقوقها القانونية، والتزام جميع الأطراف بتعهداتهم.

وفيما يتعلق بالتطورات في سوريا، أشار سعيد أيرواني إلى أن ”الإنجازات الأخيرة في الجبهة الجنوبية في خطوة مؤثرة في تقدم العملية السياسية في إطار مباحثات أستانة، وسوتشي“، زاعمًا أن ”طهران تدعم مواصلة الحل السياسي، وتُولي تقوية المباحثات السورية – السورية أهمية خاصة، وتقف إلى جانب كل الجهود في هذا المجال“.

ونفى وجود توتر بمستوى التعاون بين موسكو وطهران، وقال:“مستوى التعاون، ومواقف البلدين يدلان على أن الدور السلبي لإسرائيل، وخطواتها المؤذية، وجهودها الحثيثة، لن تؤثر على التعاون بين البلدين“.

ونقلت وسائل إعلام رسمية عن مبعوث الرئيس الروسي، إلكساندر لافرانتييف، قوله:“الرئيس الروسي يرى في العقوبات الأحادية الجانب ضد إيران نقضًا للاتفاق النووي، كاتفاقية دولية“.

وقال لافرانتييف:“الرئيس بوتين أكد لنظيره الأمريكي دونالد ترامب أن هذه العقوبات ضد إيران مضرة، وغير بنّاءة“، داعيًا دول العالم إلى اجتناب ما سمّاه بـ“الأحادية، والابتعاد عن الاستفادة من الوسائل الاقتصادية، والتجارية، لفرض إرادتها السياسية على بعضها البعض“.

وأضاف:“روسيا تؤكد على التزام جميع  الدول بالاتفاق النووي، وستواصل مع الصين، والدول الأوروبية، الحوار مع أمريكا لتغيير سياساتها الأحادية“، لافتًا إلى أنه ”لا يوجد أي خلل في عزم حكومة روسيا على استمرار التعاون المشترك لمحاربة الإرهاب، ومستمرون في ذلك حتى تثبيت الأمن والاستقرار في سوريا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com