رئيس وزراء المجر ”القومي“ يطمئن إسرائيل على اليهود في بلاده

رئيس وزراء المجر ”القومي“ يطمئن إسرائيل على اليهود في بلاده

المصدر: رويترز

قال رئيس وزراء المجر فيكتور أوربان، صاحب النزعة القومية الذي أثارت سياساته قلق اليهود في بلاده، خلال زيارته لإسرائيل، اليوم الخميس، إن لليهود أن يشعروا بالأمان في ظل حكومته، في رسالة طمأنة فيما يبدو لتل أبيب.

وأكد أوربان مجددًا خلال زيارته التي يقوم بها ردًا لزيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لبودابست قبل عام، أن المجر لن تتهاون على الإطلاق مع معاداة السامية.

وقال أوربان وفقًا لترجمة للعبرية لتصريحاته للصحفيين باللغة المجرية في بداية محادثاته مع نتنياهو: ”جميع المواطنين اليهود في المجر تحت حماية الحكومة“.

وأضاف: ”نحن نفخر بأن الذين يعرفون أنفسهم بأنهم يهود ويمارسون التقاليد اليهودية في المجر يشعرون بالأمان“.

وفي العام الماضي، أثار أوربان قلق الجالية اليهودية عندما أشاد بالزعيم ميكلوس هورثي أحد حلفاء هتلر، واستخدم صورة للمستثمر اليهودي جورج سوروس في حملة مناهضة للمهاجرين. ويقدر المؤتمر اليهودي العالمي عدد اليهود في المجر بما بين 75 ألفًا ومئة ألف.

ووجد نتنياهو وأوربان، الذي فاز بفترة ولاية ثالثة في أبريل نيسان، قضية مشتركة فيما يتعلق بسوروس المجري المولد ودعمه للمنظمات غير الحكومية التي انتقدت سياسات حكومتيهما.

وأثار تقارب نتنياهو وأوربان انتقادات من ساسة معارضين في إسرائيل، وأثار الدهشة في الاتحاد الأوروبي، حيث ينظر لرئيس وزراء المجر باعتباره متعصبًا.

لكن نتنياهو وصف أوربان وهو يحييه، اليوم الخميس، بأنه ”صديق حقيقي لدولة إسرائيل“. وقال أوربان إن العلاقات الإسرائيلية المجرية الوثيقة ترجع ”لعلاقته الشخصية الممتازة“ مع نتنياهو.

وأضاف: ”وطني مجري ووطني إسرائيلي يهودي، سيجدان دائمًا شيئًا مشتركًا“.

وقال أوربان، متعهدًا بالتعاون ”في كل ما يتعلق بالحرب على مناهضة السامية“، إن الظاهرة تتصاعد في غرب أوروبا وتتراجع في شرق أوروبا وتأخذ كذلك شكل ”الحديث ضد دولة إسرائيل“.

وقال نتنياهو إنه وأوربان ”يتفهمان أن تهديد التشدد الإسلامي حقيقي“.

وقال أوربان إن أوروبا تواجه ”أزمة مهاجرين وإرهاب“. وأضاف: ”الإرهابيون يستفيدون من المسارات التي يسلكها المهاجرون للوصول إلى أوروبا، ويتعين علينا اتخاذ خطوات ضد هذه الظاهرة“.

وقالت المجر، أمس الأربعاء، إنها ستنسحب من اتفاق للأمم المتحدة بشأن المهاجرين قبل الموافقة النهائية عليه، ووصفت الاتفاق بأنه يشكل ”تهديدًا للعالم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com