ترامب: أحمل بوتين شخصيًا مسؤولية محاولة روسيا التدخل بالانتخابات الرئاسية

ترامب: أحمل بوتين شخصيًا مسؤولية محاولة روسيا التدخل بالانتخابات الرئاسية

المصدر: رويترز

حمّل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، مسؤولية ما أسماها ”محاولة روسيا التدخل في الانتخابات الأمريكية الرئاسية سنة 2016“.

جاء ذلك في حوار أجراه الرئيس الأمريكي، مع قناة ”سي بي أس“ المحلية، الأربعاء، قال فيه: ”أحمل بوتين شخصيًا محاولة التدخل في الانتخابات لأنه هو قائد روسيا“.

وأضاف: ”بما أنه (بوتين) مسؤول عن البلاد تمامًا مثلما اعتبر نفسي مسؤولًا عن الأشياء التي تحدث في هذا البلد، فبالتأكيد، كقائد للبلد، يجب أن يتحمل المسؤولية“.

وتحدث ترامب عن جانب من المباحثات التي جمعته مع بوتين خلال القمة في العاصمة الفنلندية هلسنكي، الإثنين الماضي.

وكشف أنه عندما سأل بوتين حول تدخل موسكو في الانتخابات الأمريكية، قال له الزعيم الروسي: ”نحن في الحقيقة لا نستطيع التدخل، ولا يمكننا القيام بذلك“.

وشدد الرئيس الأمريكي على أن ”التدخل في الانتخابات الأمريكية لن يحدث“.

ويعتبر هذا الموقف الذي أبداه الرئيس الأمريكي، مناقضًا للتصريحات التي كان قد أدلى بها في المؤتمر الصحفي الذي جمعه مع نظيره الروسي يوم الإثنين الماضي، حينما قال إنه ”لا يرى سببًا يجعل روسيا تتدخل في الانتخابات الأمريكية“.

واعتبر ترامب في حواره التلفزيوني، أنه أخطا التعبير يوم الإثنين وأن الجملة التي كان يريد أن يقولها هي ”إنه لا يرى سببًا يجعل روسيا لا تتدخل في الانتخابات“.

وجرت هذه التصريحات على ترامب، انتقادات واسعة في الأوساط السياسية الأمريكية، قبل أن يخرج الثلاثاء ليوضح أنه يدعم خلاصات وكالات الاستخبارات الأمريكية، وأن روسيا تدخلت في الانتخابات.

وفي سياق متصل، نفى البيت الأبيض أن يكون الرئيس دونالد ترامب قال الأربعاء إن روسيا لم تعد تستهدف الولايات المتحدة.

وعندما سأله صحفيون قبل اجتماع حكومي في وقت سابق من الأربعاء حول إن كانت موسكو لا تزال تستهدف الولايات المتحدة، هز ترامب رأسه وقال ”لا“.

وأوضحت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، خلال إفادة صحفية أن ”إجابة الرئيس بلا كانت تتعلق بعدم تلقي مزيد من الأسئلة وليس بالتدخل الروسي المحتمل في الانتخابات الأمريكية“.

وأكدت ساندرز أن ”الرئيس وإدارته يعملان بجد لضمان ألا تتمكن روسيا من التدخل في انتخاباتنا مثلما فعلوا في السابق“، وفقًا لـ“رويترز“.

وأشارت إلى أن ترامب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين ”أوضحا أنهما ناقشا التدخل في الانتخابات“ خلال قمتهما في هلسنكي.

وحول إن كان ترامب حذر بوتين من التدخل، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض: ”الرئيس أوضح لفلاديمير بوتين أن عليه أن يبقى بعيدًا عن الانتخابات الأمريكية“.

وقال مسؤولون في المخابرات الأمريكية إن ”مساعي روسيا للتدخل في الانتخابات مستمرة وتستهدف الآن انتخابات الكونغرس في تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل“.

وأكدت الخارجية الأمريكية، أن سياسة واشنطن تجاه روسيا ”لم تتغير“ بعد قمة هلسنكي، بحسب ”الأناضول“.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، هيذر ناورت، في مؤتمر صحفي عقدته الأربعاء، إن ”سياسة وزارة الخارجية لم تتغير تجاه موسكو“.

وأضافت أن ”وزير الخارجية مايك بومبيو كان واضحًا بالتأكيد على أن روسيا تدخلت في الانتخابات الأمريكية، وذلك خلال جلسات الاستماع له في الكونغرس وكذا في عدد من الاستجوابات الصحفية، والرئيس أكد ذلك الثلاثاء“.

وتوصلت عدة تقارير استخباراتية أمريكية، خلال الأشهر الأخيرة، إلى ”تورط روسيا بالتدخل في الانتخابات الأمريكية“، فيما ظل ترامب يستبعد هذا التدخل طوال الأشهر الماضية.

وخرج ترامب لأول مرة الثلاثاء، واعترف بأن روسيا تدخلت في الانتخابات الأمريكية لكن دون تغيير نتيجتها.

كما يتهم الكونغرس موسكو بالتدخل في الانتخابات التي فاز بها ترامب، في نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، والتأثير على نتيجتها، فيما ترفض روسيا هذه الاتهامات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com