اتفاق تجاري تاريخي بين أوروبا واليابان لمواجهة تعنت ترامب‎

اتفاق تجاري تاريخي بين أوروبا واليابان لمواجهة تعنت ترامب‎
U.S. President Donald Trump adjusts his earphone during a joint news conference with Russian President Vladimir Putin (not pictured) after their meeting in Helsinki, Finland July 16, 2018. REUTERS/Grigory Dukor

المصدر: ا ف ب‎

وقع الاتحاد الأوروبي واليابان، اليوم الثلاثاء، في طوكيو، اتفاقًا طموحًا للتبادل الحر هو بمثابة ”رسالة قوية إلى الحمائية“ التي ينتهجها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأعلن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، في بيان صدر إثر توقيع النص، أن ”اليوم هو يوم تاريخي، نحتفل فيه بتوقيع اتفاق تجاري في غاية الطموح بين اثنين من أكبر اقتصادات العالم“.

وقال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، خلال مؤتمر صحافي، بعد توقيع الاتفاق: ”إننا نوجه رسالة واضحة ونقف صفا موحدا بوجه الحمائية“ فيما قال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر وبجانبه رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي ”إننا نظهر أننا أقوى وأفضل موقعا حين نعمل معا“.

وجاء دونالد توسك ويونكر، إلى اليابان قادمين من الصين، حيث شاركا في القمة الأوروبية الصينية الـ 20 بالهدف ذاته، وهو رص الصفوف في مواجهة ترامب.

وأعلن يونكر خلال لقاء مع الرئيس الصيني شي جينبينغ: أن ”التعددية تتعرض لهجوم غير مسبوق منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية“، فيما صرح يونكر قائلاً: أنه ”لم يفت الأوان لتجنب النزاع والفوضى“.

وكان من المقرر بالأساس عقد القمة الأوروبية اليابانية الأسبوع الماضي في بروكسل، لكن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي اضطر إلى إلغاء رحلته بسبب الفيضانات التي اجتاحت غرب البلاد، وأسفرت عن مقتل أكثر من 220 شخصًا.

وقال المتحدث باسم المفوضية الأوروبية مارغاريتيس سكيناس: إن ”الاتفاق مع اليابان الذي يأتي توقيعه بعد محادثات بدأت عام 2013، هو اتفاق تاريخي، وأهم اتفاق فاوض عليه الاتحاد الأوروبي حتى الآن“.

وينص اتفاق التبادل الحر بين اليابان والاتحاد الأوروبي ”جيفتا“ على إقامة منطقة تبادل حر تشمل حوالى ثلث إجمالي الناتج الداخلي العالمي.

ومن الجانب الأوروبي، يعتبر قطاع الصناعات الغذائية الرابح الأكبر من المفاوضات، إذ يلغي الاتفاق الرسوم الجمركية عن جميع المواد الغذائية تقريبًا، على أن يطبق ذلك بالنسبة لبعض المنتجات بعد فترة انتقالية.

وتوصل الطرفان إلى تسوية حول مسألة حساسة، هي مسألة مشتقات الحليب ولا سيما الأجبان المستوردة من دول الاتحاد الأوروبي، على أن يتم خفض الرسوم الجمركية اليابانية العالية عليها تدريجيًا.

أما بالنسبة إلى اليابانيين، فسوف يحصلون بموجب الاتفاق على إمكانية وصول السيارات التي ينتجونها بحرية إلى السوق الأوروبية، أي بعد فترة انتقالية تمتد بضع سنوات.

وأشادت المفوضة الأوروبية للتجارة سيسيليا مالمستروم أخيرًا، باتفاق ”جيفتا“ باعتباره ”إشارة قوية“ ضد الحمائية الأمريكية، في وقت تنتهج فيه الولايات المتحدة سياسة حمائية بفرضها رسومًا جمركية عالية على حلفائها.

وحذر صندوق النقد الدولي الاثنين، من أن التوترات التجارية القائمة قد تهدد، في المستقبل القريب، النمو الاقتصادي في العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com