أخبار

الرئيس الأفغاني يشير لأول مرة إلى عودة أمير حرب سابق من منفاه‎
تاريخ النشر: 15 يوليو 2018 13:20 GMT
تاريخ التحديث: 15 يوليو 2018 13:20 GMT

الرئيس الأفغاني يشير لأول مرة إلى عودة أمير حرب سابق من منفاه‎

خرج دستم سالمًا من الاضطرابات السياسية في أفغانستان وواجه العديد من الاتهامات المتعلقة بانتهاك حقوق الإنسان على مدى عقود

+A -A
المصدر: رويترز

أعطى الرئيس الأفغاني أشرف غني أول إشارة، اليوم الأحد، إلى إمكانية السماح بعودة عبد الرشيد دستم النائب السابق للرئيس من منفاه بعد احتجاجات استمرت عدة أيام نظمها أنصار أمير الحرب السابق.

وفي الأيام الماضية نظم أنصار حزب ”جنبش ملي“، الذي ينتمي له دستم، احتجاجات في أرجاء شمال أفغانستان عطلت طرقًا رئيسية سريعة وأغلقت مباني حكومية منها مكاتب انتخابية.

وقال غني في مؤتمر صحفي في كابول إن قضية دستم قيد البحث وإن ”احتمالات عودته زادت“.

وخرج دستم سالمًا من الاضطرابات السياسية في أفغانستان وواجه العديد من الاتهامات المتعلقة بانتهاك حقوق الإنسان على مدى عقود وهو ينفي أنه أمر حراسه بتنفيذ عمليات منها الخطف والضرب والانتهاكات الجنسية ضد خصومه السياسيين، ولم توجه له أي اتهامات رسمية.

وطالب شركاء دوليون لكابول، منهم الولايات المتحدة، بأن يمثل دستم أمام العدالة، وفي العام الماضي ذهب دستم إلى تركيا في رحلة يفترض أنها للعلاج ولم يعد منذ ذلك الحين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك