أردوغان يُحكم قبضته على السلطة بهيكلة مؤسسات الدولة

أردوغان يُحكم قبضته على السلطة بهيكلة مؤسسات الدولة

المصدر: رويترز

أصدرت تركيا مراسيم رئاسية، اليوم الأحد، لإعادة هيكلة مؤسسات سياسية وعسكرية وغيرها من الهيئات الحكومية الرئيسة في إطار التحول نحو نظام الرئاسة التنفيذية التي دخلت حيز التنفيذ بعد انتخابات جرت الشهر الماضي.

وأدى الرئيس رجب طيب إردوغان اليمين يوم الاثنين في ظل النظام الجديد الذي يمنحه سلطات واسعة النطاق، ويسمح له بإصدار مراسيم بشأن أمور تنفيذية وبتعيين وإقالة كبار موظفي الدولة.

وقال إردوغان إن الرئاسة التنفيذية ضرورية لزيادة كفاءة الحكومة، ودفع النمو الاقتصادي، وضمان الأمن. ويندد منتقدون بما يقولون إنه نزوع نحو الشمولية وحكم الرجل الواحد.

وقالت وكالة أنباء الأناضول الرسمية، إن أحدث التغييرات شملت وضع هيئة الأركان العامة تحت سلطة وزير الدفاع بعد تعيين إردوغان قائد الجيش خلوصي أكار وزيرًا للدفاع.

ونشرت الجريدة الرسمية في تركيا سبعة مراسيم في المجمل تتعلق بالعديد من مؤسسات الدولة، بما في ذلك الأمانة العامة لمجلس الأمن القومي ومديرية الصناعات الدفاعية والمجلس الإشرافي.

وتتزامن تلك التغييرات مع الذكرى الثانية لمحاولة انقلاب قتل خلالها 250 شخصًا على الأقل، أغلبهم مدنيون؛ عندما حاول جنود منشقون الإطاحة بحكومة إردوغان.

وفرضت السلطات حالة الطوارئ في البلاد بعد الانقلاب الفاشل في الـ15 من يوليو/ تموز 2016، ومن المقرر أن ينتهي العمل بها هذا الأسبوع.

وقال مصدران لرويترز إن حزب العدالة والتنمية، الذي يتزعمه إردوغان، وحلفاؤه القوميون يعتزمون طرح قواعد تنظيمية جديدة في مجال الأمن لضمان استمرار ”المعركة ضد الإرهاب“ بعد انتهاء الحكم بحالة الطوارئ.

ويقول منتقدون إن صلاحيات إردوغان الجديدة، التي تخول له إصدار مراسيم بشأن الأمور التنفيذية وتعيين وإقالة كبار الموظفين الحكوميين وبينهم بعض القضاة والمدعين العموميين، ربما تتجاوز إلى حد بعيد حالة الطوارئ.

وقال تيومان سانجار، عضو البرلمان عن حزب الشعب الجمهوري ”لقد جعلوا من حالة الطوارئ وسيلة للتدخل في كل نواحي الحياة. والآن يريدون أن يجعلوا حالة الطوارئ دائمة بغطاء قانوني“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة