مستشار خامنئي: لولا إيران لحكم الجولاني سوريا والبغدادي العراق

مستشار خامنئي: لولا إيران لحكم الجولاني سوريا والبغدادي العراق

المصدر: إرم نيوز

قال علي أكبر ولايتي، مستشار المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، إن تدخل إيران هو الذي حال دون تحكم “جبهة النصرة” في سوريا، وتنظيم داعش في العراق، في رسالة تخويف صريحة للداعين إلى خروج طهران من البلدين.

ونقلت وكالة “إرنا” الإيرانية الرسمية عن ولايتي قوله، خلال منتدى “فالداي” للحوار السياسي في موسكو، إن “تواجد إيران في سوريا والعراق كمستشارة جاء تلبية لطلب من حكومتي البلدين”، مشيرًا إلى أنه لولا “مساعدات إيران وروسيا، لكان يحكم اليوم في سوريا أبو محمد الجولاني، رئيس جماعة جبهة النصرة، وفي العراق زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي”.

وأضاف المسؤول الإيراني إن بلاده ستواجه ما وصفه بـ”التمدد الأمريكي” من سوريا والعراق إلى لبنان واليمن وشمال إفريقيا، في مؤشر على نهج سياسي إيراني جديد يبادر إلى الهجوم بدلا من الدفاع.

وردًا على تقارير بشأن نية موسكو إخراج إيران من سوريا، قال ولايتي إن “الذين يقولون إن روسيا تريد من إيران الخروج من سوريا هدفهم ضرب الوحدة الحاصلة بين موسكو وطهران”.

وكان مسؤول إسرائيلي قال، الأربعاء، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أبلغ روسيا، خلال زيارته الأخيرة، بأن “تل أبيب لن تتخذ إجراءات ضد نظام الأسد، لكن في المقابل عليكم بإخراج الإيرانيين”.

وتأتي تصريحات المسؤول الإيراني قبيل قمة “هلسنكي” بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي دونالد ترامب، وسط مؤشرات على إبرام صفقة بين الزعيمين تتعهد موسكو بموجبها تقليص النفوذ الإيراني في سوريا، في مقابل القبول الأمريكي بالدور الروسي في سوريا، والتعامل بمرونة مع بقاء بشار الأسد في السلطة.

وأضاف ولايتي أن بلاده قد تسحب “مستشاريها العسكريين” من سوريا والعراق على الفور، إذا كانت تلك هي رغبة حكومتي البلدين.

وقال: “الوجود الإيراني والروسي في سوريا سيستمر؛ لحماية البلاد من الجماعات الإرهابية والعدوان الأمريكي… سنغادر على الفور إذا أرادت الحكومتان العراقية والسورية ذلك، وليس بسبب ضغوط أمريكا وإسرائيل”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع