أدميرال أمريكي يقلل من خطورة “داعش”

أدميرال أمريكي يقلل من خطورة “داعش”

المصدر: براغ- من إلياس توما

قال القائد العسكري السابق لحلف الناتو في أوروبا، الأدميرال الأمريكي جيمس ستافريديس، إن تنظيم داعش ليس بمقدوره السيطرة على العراق أو سوريا بشكل كامل، مؤكدا أنه وصل إلى حافة إمكانياته القصوى.

وأضاف ستافريديس “يمكن لهذا التنظيم أن يسيطر فقط على مناطق واسعة تسكن فيها أعداد قليلة من الناس، أما في حال الاحتفاظ بمدن كبرى فإن ذلك لن يتم لفترة طويلة، خصوصا إذا قُطعت مصادره المالية وطرق إمداده وتم ملاحقة قياداته”.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة “لم يكن لديها أي استراتيجية لمواجهــة الدولة الإسلامية”، معتبرا ما تقوم به الإدارة الأمريكية “مجرد رد فعل على أحداث تحصل منذ بدء الحديث عن الأسلحة الكيماوية في سوريا”.

وتابع “في النهاية لم نكن متحدين حتى فيما إذا كنا سندخل في حرب ضد الرئيس بشار الأسد أم لا، لأن الأمر كان دائما رد فعل ولم يكن جزءا من استراتيجية”.

وقال ستافريديس في حديثه لصحيفة “برافو” التشيكية، إن “توجه أمريكيا إلى العمل على استقرار العراق ومن ثم التركيز على سوريا، وخلال ذلك تدريب المعارضة المعتدلة لقتال الإسلاميين والأسد في نفس الوقت، يحمل آمالا قليلة، وهي تجربة غير مضمونة النتائج”.

ولفت إلى أن الإطاحة بالأسد “لم تعد أولوية الآن بالنسبة إلى أمريكا، في ظل الوضع الخطير المتأتي من تزايد قوة الدولة الإسلامية”.

ورأى أنه يتوجب على أمريكا الآن تحديد أولوياتها، والعمل على إيقاف “الدولة الإسلامية” واستقرار العراق، ومن ثم تناول الوضع في سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع