عقب محادثات تاريخية.. إثيوبيا وإرتيريا تعيدان فتح سفارتيهما وتوقعات بـ“تغييرات إيجابية“

عقب محادثات تاريخية.. إثيوبيا وإرتيريا تعيدان فتح سفارتيهما وتوقعات بـ“تغييرات إيجابية“

المصدر: رويترز

أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، يوم الأحد، بعد محادثات استمرت يومًا مع الرئيس الإريتري إسياس أفورقي، أن البلدين اتفقا على إعادة فتح سفارة كل منهما في عاصمة الآخر.

وقال أبي في تصريحات بثتها قنوات التلفزيون الرسمي في كلا البلدين: ”بعد النقاش..اتفقنا على إعادة فتح سفارتينا“.

وأضاف أن إثيوبيا التي ليست لها منافذ بحرية ”ستبدأ في استخدام ميناء إريتريا“.

من جانبه، قال رئيس مكتب أبي أحمد، في تغريدة على ”تويتر“ اليوم الأحد: ”جرت استعادة الاتصالات الهاتفية الدولية المباشرة بين إثيوبيا وإريتريا.

وفي سياق متصل، قال وزير الإعلام الإريتري، يماني جبر ميسيكل، إن القمة التي عُقدت اليوم الأحد، بين زعيمي إريتريا وإثيوبيا في العاصمة الإريترية أسمرة، من المتوقع أن ”تمهد الطريق أمام تغييرات إيجابية سريعة“.

جاء ذلك في تغريدات للوزير يماني جبر ميسيكل، كتبها على تويتر اليوم الأحد، بعد اجتماع الزعيمين، ونشر صورة لرئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد، ورئيس إريتريا إسياس أفورقي وهما جالسان يناظران بعضهما.

وهذا الاجتماع هو الأول من نوعه، في عقدين بين زعيمي البلدين الجارين في منطقة القرن الأفريقي، اللذين دارت بينهما حروب طاحنة، وقطعا العلاقات الدبلوماسية عام 1998.

وبثت القنوات التلفزيونية صورًا للزعيمين خلال عشاء رسمي أقامة إسياس وشوهد فيه الزعيمان وهما يتحدثان إلى بعضهما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com