أخبار

فرنسا: من غير المرجح إعداد الحزمة الاقتصادية لاتفاق إيران قبل نوفمبر
تاريخ النشر: 06 يوليو 2018 10:00 GMT
تاريخ التحديث: 06 يوليو 2018 10:28 GMT

فرنسا: من غير المرجح إعداد الحزمة الاقتصادية لاتفاق إيران قبل نوفمبر

وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان حذر طهران من الاستمرار في التلويح بكسر التزاماتها بالاتفاق.

+A -A
المصدر: رويترز

قالت فرنسا، اليوم الجمعة، إنه من غير المرجح أن تكون القوى الأوروبية قادرة على إعداد حزمة اقتصادية لإيران من أجل إنقاذ اتفاقها النووي قبل نوفمبر/ تشرين الثاني، وحذرت طهران من الاستمرار في التلويح بكسر التزاماتها بالاتفاق.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان في تصريحات لراديو ”آر.تي.إل“، قبل أن يتوجه إلى فيينا لحضور اجتماع وزاري بشأن الاتفاق: ”لابد أن يتوقفوا عن التهديد بشكل دائم بكسر التزاماتهم بالاتفاق النووي“.

وأضاف: ”يجب أن يتوقفوا عن التهديد بحيث يمكننا أن نجد حلولًا تمكن إيران من الحصول على المكافآت الاقتصادية اللازمة“.

وقال إن القوى الأوروبية بالإضافة إلى روسيا والصين، تعمل على التوصل إلى آلية مالية لتخفيف أثر العقوبات الأمريكية القاسية المزمعة.

وتابع: ”نحاول أن نفعل ذلك قبل فرض العقوبات في بداية أغسطس (آب)، وبعد ذلك مجموعة أخرى من العقوبات في نوفمبر(تشرين الثاني)، بالنسبة لبداية أغسطس يبدو الوقت قصيرًا بعض الشيء، لكننا نحاول أن نفعل ذلك بحلول نوفمبر“.

إيران تطلب التعويض

وفي سياق آخر، قال مسؤول إيراني كبير، اليوم الجمعة، إن القوى العالمية يجب أن تعوض إيران تعويضًا كاملًا عن الخسائر الناجمة عن العقوبات الأمريكية؛ لإقناعها بالبقاء في الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

وقال المسؤول في تصريحات لرويترز: ”نحن مستعدون لكل الاحتمالات… انهيار الاتفاق سيزيد التوتر في المنطقة… وعلى الموقعين الآخرين التعويض عما أحدثته العقوبات الأمريكية“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك