تفجير بشمال نيجيريا ينذر بانتهاء الهدنة مع بوكو حرام

تفجير بشمال نيجيريا ينذر بانتهاء الهدنة مع بوكو حرام

نيجيريا- أفاد شهود عيان أن تفجيرا قويا استهدف مساء الأربعاء محطة للحافلات في ولاية بشمال نيجيريا سبق وأن استهدفتها جماعة بوكو حرام الإسلامية المتطرفة بهجمات مماثلة، مما يعني احتمال سقوط الهدنة المعلنة بين الحكومة والجماعة الإسلامية المتطرفة.

وقال موسى بابالي أحد سكان مدينة ازاري في ولاية بوشي نقلا عن إفادات عدد من شهود العيان أنه “في الساعة 21,45 (20,45 تغ) دوى انفجار هائل (…) لقد علمنا أن مصدره هو محطة الحافلات. المكان مدمر بالكامل”.

وتقع مدينة ازاري على بعد 200 كلم تقريبا من مدينة بوشي عاصمة الولاية التي تحمل الاسم نفسه.

وأكد شاهد آخر يسكن قرب المحطة المستهدفة والواقعة على مقربة من الطريق المؤدية إلى كانو أن قوات الأمن ضربت طوقا أمنيا حول المكان.

واكد شهود آخرون وقوع ضحايا من جراء التفجير، لكنهم لم يتمكنوا من تحديد عددهم.

كذلك تعذر الاتصال بفرق الإسعاف لاستيضاحها عدد الضحايا.

ولا يزال سبب التفجير مجهولا، لكن ولاية بوشي هي إحدى المناطق الأكثر استهدافا بهجمات بوكو حرام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع