أخبار

إقالة المتحدث باسم حركة طالبان الباكستانية
تاريخ النشر: 22 أكتوبر 2014 14:45 GMT
تاريخ التحديث: 22 أكتوبر 2014 14:46 GMT

إقالة المتحدث باسم حركة طالبان الباكستانية

إقالة الشيخ أبو عمر مقبول، تأتي على خلفية إعلانه الولاء لتنظيم الدولة الإسلامية.

+A -A

إسلام أباد ـ أعلنت حركة طالبان باكستان المتمردة، إقالة الناطق الرسمي باسمها، على خلفية إعلانه الولاء لتنظيم الدولة الإسلامية، مما يعكس الانقسامات داخل التيار الإسلامي المتشدد الذي تمثله الحركة.

وتأتي هذه الإقالة بعدما أعلن الرجل القوي في الحركة شهيد الله شهيد، الاسم الحركي للشيخ أبو عمر مقبول الذي رقي العام الماضي الى مرتبة متحدث باسم حركة طالبان الباكستانية، ولاءه لتنظيم الدولة الإسلامية التي تسيطر على مناطق واسعة في سوريا والعراق، بحسب تسجيل صوتي بث الأسبوع الماضي على موقع جهادي.

وفي بيان على صفحتها على فيسبوك، أعلنت حركة طالبان الباكستانية أن شهيد الله شهيد لم يعد عضوا في هذه المجموعة التي نشأت في 2007 لمحاربة السلطات الباكستانية المتهمة بدعم الحرب الأميركية ”على الارهاب“.

وتدين حركة طالبان باكستان بالولاء، لقائد حركة طالبان الأفغانية، الملا محمد عمر.

وفي الشهر الماضي، فقدت حركة طالبان الباكستانية أيضا بعض عناصر نفوذها عندما أعلن مقاتلون في منطقة مهمند القبلية تشكيل فصيل منشق أطلق عليه اسم جماعة الأحرار.

وعلى خلفية الانشقاق داخل حركة تمرد طالبان، ظهرت منشورات دعم للدولة الإسلامية في الأسابيع الأخيرة في أسواق جنوب شرق أفغانستان وفي شمال غرب باكستان.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك