السجن مدى الحياة لبريطانية خططت لاعتداء ضد المتحف

السجن مدى الحياة لبريطانية خططت لاعتداء ضد المتحف

المصدر: ا ف ب

حكم الجمعة في لندن على شابة بريطانية (22 عامًا) بالسجن مدى الحياة لتخطيطها لتنفيذ اعتداء في المتحف البريطاني، بمشاركة أمها وأختها الصغرى.

وأرفق الحكم على ريزلاين بولار الصادر عن محكمة اولد بايلي بلندن، بفترة مؤكدة مدتها 16 عامًا.

وحكم على أمها مينا ديش (44 عامًا) بالسجن 11 عامًا بينها خمسة مع وقف التنفيذ. أما شقيقتها صفاء بولار (18 عامًا) فستعرف عقوبتها لاحقًا.

وكانت النيابة أوضحت أن صفاء بولار كانت تنوي مهاجمة المتحف اللندني أثناء الذروة باستخدام أسلحة نارية وقنابل يدوية.

وخططت للهجوم بعد أن منعتها الشرطة من الالتحاق بخطيبها في سوريا وهو من عناصر تنظيم داعش التقته عبر الإنترنت وكانت تريد أن تنفذ معه اعتداء انتحاريًا ”اليد في اليد“.

وبعد مراقبتها من شرطة مكافحة الإرهاب تم توقيفها بعد مقتل خطيبها الذي كانت وضعت معه خطة مهاجمة المتحف.

وإثر توقيفها تكفلت أمها وشقيقتها وصديقة لهذه الأخيرة هي خولة البرغوثي (21 عامًا) باستكمال الأمر.

وكان النسوة يعتزمن تنظيم ”حفلة“ في 27 نيسان/أبريل وهو الاسم الرمزي للهجوم الانتحاري، بحسب الادعاء. وقبل ذلك بيومين قامت ريزلاين وأمها بمهمة استطلاع للمتحف. واشتريتا قبل ذلك سكاكين وحقيبة ظهر.

وتم توقيف الثلاثة في 27 نيسان/ابريل واعترفن بالتخطيط لعمل إرهابي. وستعرف عقوبة البرغوثي في 22 حزيران/يونيو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com