إيران تهدد بالبدء بتخصيب اليورانيوم في محطة فوردو إذا انهار الاتفاق

إيران تهدد بالبدء بتخصيب اليورانيوم في محطة فوردو إذا انهار الاتفاق

المصدر: إرم نيوز

هددت إيران، اليوم الأربعاء، بأنها ستبدأ تخصيب اليورانيوم في محطة فوردو، وستقوم بتركيب معدات جديدة في منشأة نطنز، إذا انسحبت من الاتفاق النووي الموقع مع قوى عالمية.

وقال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي، إن كوادر المنظمة مستعدون لتنفيذ أي أمر، يصدر المرشد الأعلى علي خامنئي، بإعادة إحياء عملية تخصيب اليورانيوم في منشأة ”فوردو“ النووية التي تقع تحت الجبال قرب مدينة قم جنوب العاصمة طهران.

ونقلت وسائل إعلام رسمية عن كمالوندي أن ”منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بجميع كوادرها، مستعدون لتنفيذ أي أمر يصدر عن المرشد علي خامنئي فيما يتعلق بإعادة إحياء محطة فوردو النووية، وتخصيب اليورانيوم في هذه المحطة“.

وكان المجتمع الدولي والجهات المتفاوضة مع إيران قد طالب بوقف عمليات تخصيب اليورانيوم بشكل نهائي في محطة ”فوردو“ النووية، التي تم وضعها كأحد البنود الموقعة من قبل طهران.

وأضاف كمالوندي أن ”المرشد علي خامنئي، لم يصدر حتى الآن أي قرار منه فيما يتعلق بمحطة فوردو النووية، وعندما يعلن أمره، سنعلن عن خطط خارج الاتفاق النووي لإنعاش فوردو“.

ووفقًا للاتفاق النووي المبرم بين إيران والقوى الغربية في 14 يوليو/ تموز 2015، تقرر أن تتحول محطة فوردو من موقع لتخصيب اليورانيوم، إلى مركز لإنتاج نظائر مستقرة، وبدأ هذا المشروع قبل عامين، كما أعلن علي أكبر صالحي، رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية.

وكشف بعض المسؤولين الغربيين في سبتمبر/ أيلول 2009، حصولهم على وثائق تفيد بوجود موقع سري لتخصيب اليورانيوم، بالقرب من العاصمة طهران، في إشارة إلى ”محطة فوردو النووية“، وتسبب الكشف عن هذا الموقع في الكثير من الضغوط السياسية، من قبل الدول الغربية والوكالة الدولية للطاقة الذرية على إيران.

وفي عام 2011 ، أعلنت إيران نقل عدد من أجهزة الطرد المركزي من موقع تخصيب نطنز وسط إيران، إلى موقع تخصيب ”فوردو“ لإنتاج يورانيوم بتركيز 20%.

وفي 5 من يونيو/ حزيران الجاري، نفى مصدر مسؤول في وكالة الطاقة الذرية الإيرانية، ما تناقلته مواقع إخبارية عن قيام الوكالة بإزالة كاميرات المراقبة وأجهزة التفتيش في منشأة ”فوردو“ النووية، التي وضعها مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تراقب تنفيذ بنود الاتفاق النووي مع إيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com