بعد قمة ترامب وكيم.. ما الذي تغيّر بشأن طموح بيونغ يانغ النووي؟

بعد قمة ترامب وكيم.. ما الذي تغيّر بشأن طموح بيونغ يانغ النووي؟

المصدر: أ.ف.ب

أفادت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية، الأربعاء، أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون يعتبر بعد القمة التاريخية التي جمعته في سنغافورة، الثلاثاء، بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن نزع السلاح النووي لبلاده رهن بوقف كل من واشنطن وبيونغ يانغ أنشطتهما العدائية تجاه الطرف الآخر.

وأوردت الوكالة أن ”كيم جونغ-أون قال إنه من أجل إحلال السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية، وتحقيق نزع السلاح النووي؛ يتعيّن على كلا البلدين أن يتعهدا بالامتناع عن الانشطة العدائية (…) لكي يفهم كل منهما الآخر“.

وقالت الوكالة إن القمة التاريخية  شكّلت ”تحوّلًا جذريًا“ في العلاقات بين بيونغ يانغ وواشنطن.

وأضافت الوكالة في أول تعليق لها على الحدث التاريخي أن العلاقات العدائية بين واشنطن وبيونغ يانغ ”استمرت لفترة هي الأطول على الأرض“.

وأكدت أن القمة بين ترامب وكيم وهي أول اجتماع على الإطلاق بين زعيم كوري شمالي ورئيس أمريكي في السلطة ستساهم في ”تحقيق تحول جذري في العلاقات العدائية للغاية“ بين البلدين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة