لأول مرة.. مجلس الأمن يفرض عقوبات على مهربي مهاجرين في ليبيا

لأول مرة.. مجلس الأمن يفرض عقوبات على مهربي مهاجرين في ليبيا

المصدر: صوفية الهمامي - إرم نيوز

فرض مجلس الأمن الدولي أمس الخميس، عقوبات على 4 ليبيين يترأسون ميليشيات متورطة منذ سنوات، في شبكات تهريب البشر والوقود، وعلى اثنين آخرينِ من الجنسية الأريترية متورطينِ أيضًا في الاتجار بالبشر، ونقل المهاجرين غير الشرعيين من أفريقيا إلى أوروبا والولايات المتحدة عبر ليبيا.

ويقضي القرار الأممي غير المسبوق بتجميد الأصول المادية لهؤلاء المهربين، ومنعهم من السفر وملاحقتهم قضائيًا .

وكشفت مواقع ليبية عن أسماء الذين ستفرض عليهم العقوبات، أبرزهم أحمد الدباشي أصيل، وهو من مدينة صبراتة، وملقب بـ“العمو“، ويبلغ من العمر 28 عامًا.

وكان أصيل يعمل في السابق حمالًا في أحد أسواق الخضار، ليتحول في زمن الفوضى الى إحدى الشخصيات البارزة في عالم الجريمة، وجمع ثروة سريعة من تهريب النفط والبشر، وأصبح اسمه متداولًا في وسائل الإعلام.

كما تضمن القرار الأممي اسم مصعب بوقرين منافس ”العمو“ في مدينة صبراتة، في تهريب البشر والوقود، وله أيضًا اتصالات مشبوهة مع الجماعات المتشددة، وكان وراء أسوأ حادث غرق للمهاجرين، مسجل لدى الأمم المتحدة راح ضحيته أكثر من 200 مهاجر.

أما الاسم الثالث فهو محمد كشلاف، المشهور بـ“القصب“، وهو متورط أيضًا في العديد من عمليات تهريب الوقود إلى تونس وإيطاليا.

وضمت قائمة العقوبات أيضًا اسم شخص يدعى عبدالرحمن الميلادي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com