نائب رئيس الكنيست و57 مستوطنا يقتحمون الأقصى

نائب رئيس الكنيست و57 مستوطنا يقتحمون الأقصى

القدس المحتلة – اقتحم موشيه فيغلين، نائب رئيس الكنيست الإسرائيلي، صباح اليوم الإثنين، المسجد الأقصى، بحراسة مشددة من قبل الشرطة الإسرائيلية، وسط استمرار الاشتباكات في منطقة المسجد القبلي المسقوف بين المصلين وقوات كبيرة من الشرطة.

وقال عزام الخطيب، مدير دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس (التابعة للأردن): ”لقد سمحت الشرطة الإسرائيلية لنائب رئيس الكنيست الإسرائيلي فيغلين باقتحام ساحات المسجد وسط حراسة مشددة منها“.

وأضاف الشيخ الخطيب، ”ما زالت الشرطة تحاصر عددا غير محدد من المصلين في المسجد القبلي المسقوف وهم يطلقون قنابل الصوت وقنابل الغاز على المصلين داخل المسجد“.

وكانت الشرطة الإسرائيلية أغلقت المسجد الأقصى منذ ساعات الفجر ومنعت المصلين من دخول المسجد.

واشتبك عدد من طلاب مدرسة الأوقاف، الكائنة داخل ساحات المسجد، مع قوات من الشرطة الإسرائيلية المتواجدة عند باب حطه، إحدى بوابات المسجد في جداره الشمالي، بعد منعهم من الوصول إلى مقاعدهم الدراسية.

وبدورها، قالت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث، غير الحكومية، إنّ ”58 مستوطنا اقتحموا المسجد الأقصى وذلك بحراسة مشددة من قوات الاحتلال وقوات التدخل السريع“.

وأضافت المؤسسة في تصريح مكتوب أنّ ”الاحتلال ما زال يحاصر الجامع القبلي المسقوف ويطلق وابلا من قنابل الغاز والصوت على المصلين والمعتكفين الذين احتموا به بعد صلاة الفجر، عقب اقتحام مبكر لقوات الشرطة، فيما يواصل الاحتلال انتشاره في المسجد الأقصى وساحاته، بعد أن أخلى صباحا كل من تواجد فيه من المصلين كبار السن“.

وتابعت إنّ ”الاحتلال يواصل أيضاً حصار المسجد الأقصى ويمنع الدخول إليه من جميع الأبواب، حتى حراس وموظفي الأقصى وسدنته، كذلك طلاب وطالبات المدارس الشرعية“.

وفي ذات السياق، أصيب 38 مرابطا في المسجد الأقصى خلال مواجهات اندلعت، يوم الأحد، عقب محاولة قوات الإحتلال إخراج المرابطين في المسجد الأقصى عنوةً تمهيدا لاقتحام المستوطنين له.

هذا وقد اقتحم أكثر من 40 مستوطنا المسجد الأقصى، بعد أن قامت شرطة الاحتلال بإخلاء المرابطين من ساحاته، وإغلاق المصلى القبلي حيث يتواجد عدد آخر فيه.

واعتدت قوات الاحتلال بالضرب المبرح على كل من تواجد داخل ساحات الاقصى بالجنازير الحديدية، وسط إغلاقٍ كامل لكافة أبواب المصلي القبلي.

وكان ما يسمى ”اتحاد جماعات الهيكل“ المزعوم أصدر بيانا اتهم فيه رئيس وزراء الاحتلال نتنياهو بالتخاذل، وتوعد فيه بـ ”حجّ المئات من اليهود“ إلى المسجد الأقصى، وأكد فيه الاتحاد بأن أنصاره سيدخلون الأقصى، اليوم الاثنين، ”سواء أغلقت الشرطة الأبواب أم لم تغلقها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com