حزب ”اعتماد ملي“ الإيراني يرفض قبول استقالته كروبي من الأمانه العامة‎

حزب ”اعتماد ملي“ الإيراني يرفض قبول استقالته كروبي من الأمانه العامة‎

المصدر: طهران- إرم نيوز

رفض المجلس المركزي لحزب ”اعتماد ملي“ الإيراني، ليلة الجمعة، قبول استقالة مهدي كروبي من الأمانه العامة، الذي قدمها إلى المؤتمر العام الثاني للحزب الذي عُقد الجمعة الماضية وسط خلافات داخلية وصراع مع السلطات الأمنية.

ووفقًا لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إيسنا)، يوم الجمعة، فإن أعضاء المجلس المركزي للحزب عقد اجتماعًا للنظر في طلب استقالة مهدي كروبي، ولكنهم رفضوا جميعًا قبول الاستقالة.

وكان كروبي أوضح للأعضاء أسباب استقالته مشيراً إلى استمرار وضعه قيد الإقامة الجبرية منذ ثماني سنوات والتي سلبت منه إمكانية التحرك والحضور بين القيادة والجلسات الحزبية، إذ تمنعه السلطات الأمنية من أي تحرك سياسي، ولا تسمح له بالخروج من بيته المحاصر بعناصر المخابرات في منطقة شميران بالعاصمة طهران.

وقدم كروبي استقالته من الأمانة العامة عدة مرات، ولكن الأعضاء لم يوافقوا عليها بسبب شخصيته السياسية والرمزية التي يحملها بصفته قائدًا إصلاحيًا معروفًا للطبقة السياسية في ايران.

وهاجم مهدي كروبي، قبل أيام المرشد الأعلى للنظام الإيراني علي خامنئي، لعدم اتخاذه قرارًا بالإفراج عنه وعن مير حسين موسوي.

ومن الجدير بالذكر، أن حزب ”اعتماد ملّي“ الإصلاحي أسسه مهدي كروبي ومجموعة من الشخصيات السياسية الإصلاحية عام 2005 بعد ما قدم استقالته من الأمانة العامة لـ ”مجمع رجال الدين المناضلين“.

وكان حزب اعتماد ملي رشح كروبي للانتخابات الرئاسية في عام 2009، ولكن بعد الاحتجاجات التي عقبت أحداث التزوير في نتائج الانتخابات حسب قول الإصلاحيين والتي أعلن فوز أحمدي نجاد فيها، تم اعتقال عدد كبير من أعضاء حزب اعتماد ملي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة