زعيم السنة بإيران ينفي تأييده لمواقف خامنئي

زعيم السنة بإيران ينفي تأييده لمواقف خامنئي

المصدر: طهران- إرم نيوز

نفى زعيم أهل السنة في إيران الشيخ مولانا عبد الحميد زهي، الجمعة، تأييده لمواقف المرشد الإيراني علي خامنئي بشأن الاتفاق النووي وقضايا المنطقة.

واتهم عبد الحميد زهي في بيان نشره موقعه الرسمي، وسائل الإعلام الإيرانية، بإدراج إسمه ضمن علماء السنة الموقعين على رسالة بعثوها للمرشد علي خامنئي، يوم الأربعاء، يؤيدون فيها موقف خامنئي بشأن الاتفاق النووي وقضايا المنطقة.

وقال عبد الحميد إنه ”لم يكن على علم بوضع اسمه ضمن علماء السنة الموقعين على رسالة بعثوها للمرشد علي خامنئي“، مضيفًا أنه ”بغض النظر عن مضمون هذه الرسالة، لأنه يجب أن يكون الشخص الذي يدرج اسمه في الرسائل والبيانات الرسمية على علم بمضمون الرسائل“.

وتابع زعيم أهل السنة إنه ”رغم إدانته للانسحاب الأحادي من الاتفاق النووي من جانب الولايات المتحدة من دون أي سبب يذكر، ورفض نقل السفارة الأمريكية إلى القدس الشريف؛ لكنه لم يكن يعرف أي شيء عن محتوى الرسالة التي بعثها علماء السنة إلى المرشد علي خامنئي“.

وقدم الشيخ مولانا عبد الحميد في ختام بيانه ”نصيحة إلى جميع المؤسسات والمراكز بأن لا يصدروا أي خطاب أو بيان بدون علم وتوقيع العلماء“.

ونشرت وسائل إعلام إيرانية، الأربعاء، رسالة قالت إن مائة من علماء السنة البارزين في إيران أرسلوها إلى قائد الثورة الإسلامية وأيدوا مواقفه بشأن القضايا الأخيرة، بعد انتهاك الولايات المتحدة للاتفاق النووي ونقل سفارتها إلى القدس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com