رئيس الحكومة الإسبانية يواجه تصويتًا بسحب الثقة

رئيس الحكومة الإسبانية يواجه تصويتًا بسحب الثقة

المصدر: رويترز

قال الحزب الاشتراكي في إسبانيا، اليوم الجمعة، إنه سيقترح إجراء تصويت بسحب الثقة من رئيس الوزراء ماريانو راخوي على خلفية قضية فساد تورط فيها أعضاء في الحزب الشعبي الذي يتزعمه.

ولم يتضح ما إذا كان الاشتراكيون سيتمكنون من الحصول على دعم كاف للإطاحة براخوي، إذ سيحتاجون إلى مساندة حزب بوديموس وحزب المواطنون.

وتتعلق القضية باستخدام أعضاء بالحزب الشعبي في التسعينيات وأوائل الألفية الثانية صندوق أموال أسود لتمويل حملات انتخابية بشكل غير مشروع وهو الأمر الذي يلاحق راخوي منذ توليه السلطة في 2011، وينفى دوما ارتكاب أي مخالفات.

وأدين  29 شخصًا لهم صلة بالحزب الشعبي بينهم أمين صندوق سابق وأعضاء بارزون آخرون، أمس الخميس، بارتكاب مخالفات منها تزوير حسابات واستغلال النفوذ وجرائم ضريبية، وصدرت عليهم أحكام بالسجن مجموعها 351 عامًا.

وقال راخوي إنه لن يدعو لانتخابات مبكرة ردا على دعوات إسقاط الحكومة.

وأضاف راخوي أن إسبانيا تحتاج استقرارا سياسيا حتى تبقي التعافي الاقتصادي القوي الذي تتمتع به الآن في مساره، مشيرا إلى أنه سيكمل ولايته.

وقال راخوي في مؤتمر صحفي ”اقتراح سحب الثقة يتعارض مع الاستقرار السياسي الذي يحتاجه بلدنا ويتعارض مع التعافي الاقتصادي. إنه يضر بإسبانيا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة